< خاص| أسباب انخفاض أسعار الذهب في مصر.. والإقبال على السبائك
النبأ
رئيس التحرير
خالد مهران

12 جنيهًا خلال يومين..

خاص| أسباب انخفاض أسعار الذهب في مصر.. والإقبال على السبائك

أسباب انخفاض أسعار
أسباب انخفاض أسعار الذهب في مصر

خسر الذهب في مصر خلال اليومين الماضين أكثر من 120 جنيهًا، ليسجل سعر 1130 جنيهًا؛ بالتزامن مع انخفاض سعر الدولار في البنوك ليصل إلى 18.28 جنيهًا للبيع و18.34 للشراء، وفقًا للبنك الأهلي المصرى.

وفي هذا السياق، قال نادي نجيب، سكرتير الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن الأسعار انخفضت بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية، ليصل سعر الجرام إلى 1135 جنيهًا لعيار 21 الأكثر إقبالًا.

تراجع سعر الدولار

وأضاف في تصرحات خاصة لـ«النبأ»، أن الانخفاض حدث على مستوي  مصر فقط؛ نتيجة تراجع سعر الدولار أمام الجنيه ولكن الأسعار العالمية لا تزال في ارتفاع مستمر؛ نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية، حيث ووصلت الأسعار عالميًا إلى 1848 دولار للأوقية.

وأشار «نجيب»، إلى أن الإقبال على الشراء والبيع لا يزال ضعيف جدًا في السوق المصري، ولكن في المقابل سوق السبائك والجنيهات تشهد إقبال كبير من المواطنين.

السبائك الأكثر حظًا

وأكد سكرتير الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن المشغولات الذهبية الطلب عليها منخفض جدًا، لافتًا إلى أن المستهلك يلجأ إلى السبائك والجنيهات؛ المصنعية بسيطة وتستخدم كاستثمار آمن وليس محملة بالضرائب والدمغات والمصنعيات.

ونصح، المواطنين بشراء معدن الذهب وليس البيع حاليًا، متوقعًا ارتفاع وصعود الأسعار مرة آخري، خلال الأيام القليلة المقبلة.

كما أشار «نجيب»، إلى أن الفترة الحالية هي الوقت المناسب لشراء الشبكة والدبل، وخاصة مع وجود بعض الأهالي في وجه قبلي لا يزالوت يشترطون شراء الذهب بكميات معينة.

ارتفاعات غير مسبوقة

وكانت أسعار الذهب في مصر شهدت ارتفاعات غير مسبوقة بداية الأسبوع الماضي؛ ليكسر حاجز الـ1250 جنيهًا لأول مرة في التاريخ وهو الأمر الذي أصاب السوق بحالة من الشلل في حركة البيع والشراء.

وعلق هاني جيد رئيس الشعبة العامة للذهب، على ارتفاع الأسعار بالأسواق المحلية حينها، قائلًا: «الذهب خاضع لآليات العرض والطلب».

وأرجع «ميلاد»، ارتفاع منتجات الذهب بمختلف العيارات إلى ارتفاع حجم الطلب المحلي علي خام الذهب والمشغولات الذهبية مع انخفاض حجم المعروض من الخام لما تواجهه الأسواق من صعوبات استيرادية بالإضافة إلى تحرك سعر الدولار وحالة الارتباك الضبابية بالأسواق العالمية، بالإضافة إلى ارتفاع الطلب العالمي على خام الذهب.

وأكد رئيس الشعبة، أن تلك العوامل أثرت بشكل مباشر على ارتفاع الأسعار بالأسواق المحلية ولكن لا تأثير لها بأي شكل من الأشكال على انتظام حركة البيع والشراء بالأسواق.