رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

ضحية الشهامة.. مفاجأة مُدوية بشأن الحريق المتسبب في وفاة محمد غريب بسوهاج

محمد غريب ضحية الشهامة
محمد غريب ضحية الشهامة في جرجا بسوهاج

كشفت تحريات ضباط لإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن سوهاج، عن مفاجأ مدوية في الحريق الذي اندلع بأحد المنازل الكائنة بشارع الشيخ مرزوق بمدينة جرجا جنوبي محافظة سوهاج، وأسفر عن وفاة الشاب محمد غريب ضحية الشهامة والمروءة، إثر إصابته بحروق متفرقة بالجسم أثناء مشاركته في إخماد النيران، لإنقاذ جيرانه من امتداد الحريق لماكنهم المجاورة.

أسباب اندلاع حريق في الشيخ مرزوق بجرجا

وتبين من خلال تحريات ضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن سوهاج، وجود شُبهة جنائية في حادث اندلاع الحريق بالمنزل الكائن بشارع الشيخ مرزوق بمدينة جرجا، وذلك بعدما توصلت التحريات إلى أن الحريق نشب داخل منزل سيدة مشهور عنها قيامها بمزاولة نشاط إجرامي في مجال الاتجار بالمواد المخدرة، وأن شقيقها وراء شتعال الحريق بسبب خلافات بينهما على أموال حصيلة بيع المواد المخدرات.

ودلت التحريق أنه عقب نشوب الخلاف بين المتهمة وشقيقها على أموال حصلية تجار المواد المخدرة، وقيام المتهم بإشعال النيران في منزل شقيته، الأمر الذي أدى لتدخل الشاب «محمد غريب» للمشاركة في إخماد الحريق، وإثناء محاولته إطفاء النيران حريق سقط وسط النيران ما أدى لحدوث إصابته حروق متفرقة بالجسم نتج عنه وفاته، وتمكنت قوات الحماية المدنية بمديرية أمن سوهاج من السيطرة على الحريق وإخماده، وتم نقل الشاب محمد غريب إلى المستشفى؛ إلا أنه توفي فور وصوله إلى المستشفى، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وصرحت النيابة العامة بدفن الجثة وتم تسليمها إلى ذويه.

وعقب تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة، تم استهداف المتهمة «ع. ع»، 37 سنة، وشقيقها «م. ع»، 35 سنة، مسجل شقى خطر، بمأمورية تحت إشراف اللواء محمد عبد الله مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن سوهاج، وقادها المقدم مصطفى فرغل مفتش مباحث قطاع بحث الجنوب بسوهاج، والرائد محمد حماد رئيس مباحث قسم شرطة جرجا، والنقيب أحمد الصاوي معاون أول مباحث القسم، والنقيب أحمد العش معاون مباحث القسم، وباقي القوة المرافقة، أسفرت عن ضبط الأولى بحوزتها عدد 6 فرش من مخدر الحشيش، والثاني بحوزته عدد 1 فرش لمخدر الحشيش بمحل إقامتهما بشارع الشيخ مرزوق بدائرة القسم.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيقات، وتستمع النيابة أقوال المتهمين وشهود العيان، كما طلبت إعادة الاستماع لأقوال أسرة الشاب «محمد غريب» ضحية الشهامة والمروءة، وما إذا كان هناك خلافات بين الأسرة والمتهمين من عدمه، وجاري استكمال التحقيقات اللازمة.

يذكر أن شابًا لقى مصرعه في اليوم الثاني من دخوله مستشفى سوهاج الجامعي، نتيجة إصابته بحروق متفرقة بالجسم، من الدرجة الثالثة بنسبة 50%، وذلك عقب مشاركته في إخماد حريق هائل نشب داخل منزل سيدة بمنطقة الشيخ مرزوق بدائرة قسم جرجا بمديرية أمن سوهاج، وتم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة والتصريح بدفنها عقب ذلك، وتمت السيطرة على الحريق وإخماده.

وخيم الحزن الشديد على أهالي منطقة الشيخ مرزوق بدائرة جرجا جنوبي محافظة سوهاج، فور علمهم بوفاة الشاب داخل المستشفى، معبرين بأن هذا الشاب توفى إثر إصابته بحروق متفرقة بالجسم، عقب مشاركته في إخماد حريق، حيث ضرب مثالًا للشهامة والمروءة والتضحية من أجل إنقاذ جيرانه.

من ناحيته، يقول أحد سكان المنطقة إن الشاب قادته شهامته إلى التضحية بنفسه لينقذ جيرانه، ويشارك في إخماد حريق نشب في منزل أحد جيرانه بناحية الشيخ مرزوق بجرجا، بعدما استيقظ أهالي المنطقة على صوت استغاثات سكان المنزل الذي اشتعلت به النيران، وحاول العشرات من الأهالي السيطرة على النيران وإخمادها، لحين وصول قوات الحماية المدنية.

ويكمل: وكان من بين الأهالي المشاركين في إخماد الحريق، الشاب محمد غريب فتحي، حيث اندفع إلى مكان الحريق، وحاول إخماد النيران قبل أن تمتد إلى باقي المنازل المجاورة،وأثناء مشاركته أصيب بحروق متنوعة في الوجه والجسم، وتم نقله إلى المستشفى، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة بعد وصوله المستشفى.

وكان اللواء محمد عبد المنعم شرباش مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج، تلقى إخطارًا من مأمور قسم شرطة جرجا، يفيد بنشوب حريق في أحد المنازل بدائرة القسم ووجود مصاب.

وتبين من خلال الفحص والتحريات التي تمت تحت إشراف اللواء محمد زين مدير إدارة المباحث الجنائية بمديرية أمن سوهاج، وقادها ضباط وحدة مباحث قسم شرطة جرجا أن الحريق نشب في شقة سكنية بالطابق الثاني بمنطقة الشيخ مرزوق بدائرة القسم بمنزل ملك ربة منزل، 60 سنة، وتقيم بذات الناحية.

ودفعت قوات إدارة الحماية المدنية بمديرية أمن سوهاج، بسيارتي إطفاء، وتم فرض كردون أمني لمحاصرة النيران ومنع خطر الامتداد لباقي المجاوزرات، وتمت السيطرة على النيران وإخمادها، ونتج عنه إصابة المدعو «محمد غريب فتحي»، 28 سنة، عامل، ويقيم بذات الناحية بحروق متفرقة بالجسم، من الدرجة الثالثة بنسبة 50%، أثناء مشاركته في إخماد النيران، وتم نقله لمستشفي سوهاج الجامعي، وتوفي أثناء تلقيه العلاج داخل المستشفى.

وكُلفت إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن سوهاج بالتحري عن الواقعة، وظروفها والوقوف على أسباب الحريق، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وتم العرض على النيابة العامة لتتولى مباشرة التحقيقات، والتي طلبت انتداب الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي على الجثة لبيان أسباب الوفاة والتصريح بدفن جثة الشاب عقب ذلك.