< القوات البريطانية تستعد للقتال في أوكرانيا.. وسط توقعات بطول أمد الحرب
النبأ
رئيس التحرير
خالد مهران

القوات البريطانية تستعد للقتال في أوكرانيا.. وسط توقعات بطول أمد الحرب

اوكرانيا
اوكرانيا

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه يتوقع أن يكون الصراع في أوكرانيا "حربًا طويلة" الأمد، كما أوضح رئيس الأركان البريطانية أن قواته يجب أن تكون مستعدة "للقتال في أوروبا مرة أخرى" لمساعدة أوكرانيا في الدفاع عن نفسها ضد روسيا.

وكتب الجنرال السير باتريك ساندرز إلى الجنود حول ما يخبئه المستقبل، وقال: "هناك الآن ضرورة ملحة لتشكيل جيش قادر على القتال إلى جانب حلفائنا وهزيمة روسيا في المعركة، فنحن الجيل الذي يجب أن يعد الجيش للقتال في أوروبا مرة أخرى."

يأتي ذلك بعد عودة رئيس الوزراء بوريس جونسون من زيارة لأوكرانيا مع تحذير من "أننا بحاجة إلى أن نجهز أنفسنا لحرب طويلة".

وقال الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ إن الحرب في أوكرانيا "قد تستغرق سنوات" حتى تنتهي، وقام الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بزيارة الجنود على خط المواجهة في ميكولايف لتسليم الميداليات.

وتابع: "نحن بالتأكيد نصمد! سنفوز بالتأكيد! "

القوات الروسية تتقدم 

قال مسؤول بوزارة الداخلية الأوكرانية إن الوضع شمال خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، صعب للغاية حيث تحاول القوات الروسية الاقتراب من قصف المدينة مرة أخرى.

وقال فاديم دينيسينكو، مستشار وزير الداخلية، للتلفزيون الوطني الأوكراني: "تحاول روسيا جعل خاركيف مدينة في الخطوط الأمامية".

الأوضاع الميدانية

ولقي شخص مصرعه بعد انفجار مستودع وقود في بلدة نوفوموسكوفسك بشرق أوكرانيا، وقال فالنتين ريزنيشنكو، رئيس الإدارة الإقليمية، في رسالة عبر الإنترنت، إن المستودع أصيب بثلاثة صواريخ روسية.

وقال إن 11 شخصا أصيبوا في الغارة نفسها، وأضاف السيد ريزنيشنكو أن رجال الإطفاء ما زالوا يحاولون إخماد حريق من الضربة الصاروخية بعد حوالي 14 ساعة من إصابة المستودع.

في السياق ذاته قال الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ إن الحرب في أوكرانيا "قد تستغرق سنوات" حتى تنتهي.

وقال للصحيفة الأسبوعية الألمانية بيلد أم زونتاغ: "يجب أن نستعد لحقيقة أن الأمر قد يستغرق سنوات"، ويجب ألا نتوانى عن دعم أوكرانيا، وحتى لو كانت التكاليف مرتفعة، ليس فقط للدعم العسكري، وأيضًا بسبب ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء ".

في وقت سابق من هذا الأسبوع، قال إنه من المتوقع أن توافق قمة الناتو في وقت لاحق من هذا الشهر على حزمة مساعدة لأوكرانيا من شأنها أن تساعد البلاد في الانتقال من أسلحة الحقبة السوفيتية القديمة إلى معدات الناتو القياسية.