رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

تعرف على طرق الاستخدام

فوائد صحية مدهشة لاستخدام زيت الياسمين

الفوائد الصحية لزيت
الفوائد الصحية لزيت الياسمين

زيت الياسمين 

يعد الياسمين من أشهر وأكثر الزهور المستخدمة في صناعة العطور، ويطلق عليه الاسم العلمي "Jasminum"، ويتميز الياسمين برائحته العطرية النفاذة والمحببة إلى النفس.

وينمو زهر الياسمين بصورة أساسية في المناطق المعتدلة، وخصوصا منطقة حوض البحر المتوسط، والمناطق المدارية وشبه المدارية في الهند، وجنوب شرق آسيا. وعرفت أزهار الياسمين منذ القدم، واسمها مأخوذ من اللغة الفارسية والذي يعني "الهبة من الله"، وكما وجدت أطواق ياسمين على أعناق بعض ملوك الفراعنة في المعابد.

وتستخدم مستخلصات أوراق الياسمين في العادة لعلاج العديد من الحاالات كتنظيف الكلى، وإزالة الثآليل، وطرد الديدان من الجسم. 

 

الفوائد الصحية والجمالية لزيت الياسمين

1-يخفف من أعراض انقطاع الطمث

تعد مرحلة انقطاع الطمث من أصعب الأوقات التي تقضيها النساء خلال حياتهن؛ حيث تعاني المرأة خلالها من أعراض مختلفة مثل: 

  • الاكتئاب.
  • الهبات الساخنة.
  • تقلبات المزاج.
  • العرق الليلي.

ويمكن التخلص من هذه الأعراض من خلال استغلال فوائد زيت الياسمين في قدرته على احساس الجسم بالراحة، ويتم ذلك من خلال عدة طرق: 

  • خلط زيت الياسمين مع زيت اللافندر والليمون، والقيام بتدليك الظهر بالمزيج؛ مما يساعد على الاسترخاء وتقليل أعراض انقطاع الطمث.
  • مزج (6-8) قطرات من زيت الياسمين إلى ماء الاستحمام، ثم الاسترخاء في الماء لبعض الوقت.

2-تحفيز الدماغ 

أشارت الدراسات الأولية إلى أن استنشاق كميات قليلة من رائحة المستخلص الأثيري للياسمين، يحفز من يقظة الدماغ.  

3-يخفف من آلام العضلات 

يحتوي زيت الياسمين العطري على مادة تدعى لينالول (Linalool)، وهي مادة كيميائية كحولية تلعب دورا هاما في تخفيف آلام العضلات؛ حيث أنه تتمتع بخصائص مضادة للالتهابات والتشنجات. 

لتحصيل هذه الفائدة يمكنك تتبع الخطوات الآتية: 

  • تضاف قطرتين من زيت الياسمين إلى 1 مل من زيت الزيتون، ويخلطان جيدا.
  • تدلك العضلات التي تعاني من الألم بلطف بهذا الخليط الزيتي.
  • يمكن إضافة بضع قطرات من زيت الياسمين في ماء الاستحمام، والمكوث فيه بعض الوقت.

4-التخفيف من آلام المعدة الناتجة عن الإصابة بالإسهال الشديد: 

أو ما يسمى بالزحار (Dysentery). 

5-يحد من القلق 

يساهم زيت الياسمين في علاج القلق الشديد والأعصاب؛ حيث يحتوي زيت الياسمين على مادة كيميائية معطرة تدعى فيرسيتال كور (Vertacetal Coeur)، وتتميز هذه المادة بقدرتها على تعزيز تأثيرات بعض النواقل العصبية التي تعمل على تثبيط الاستثارة، والاستنفار في الدماغ والقلق.

ويمكنك الاستفادة من هذه الفائدة عن طريق تعطير المنزل بزيت روح الياسمين. 

6-التحسين من مشاكل الكبد 

مثل التهاب الكبد (Hepatitis)، أو تشمعه (Cirrhosis).

7-يحسن الحالة المزاجية 

يساهم زيت الياسمين في تحسين الحالة المزاجية؛ إذ يعد من الزيوت العطرية شائعة الاستعمال في مجال العلاج بالعطور، وذلك لما يحمله من تأثير منشط. 

كما يعمل زيت الياسمين على تحفيز الجهاز العصبي، ويزيد من قوة الموجة الدماغية بيتا (Beta brain wave) التي تمثل حالة اليقظة، والراحة، والرومانسية. 

ولتحصيل الفائدة يتم إضافة زيت الياسمين إلى الماء، ورشه في أرجاء المنزل من خلال عبوة خاصة. 

8-يساهم في مواجهة آلام الولادة 

يساعد زيت الياسمين في معالجة آلام الولادة الشديدة وتخفيفها، ويتم ذلك من خلال تدليك زيت الياسمين المخفف على أسفل الظهر والخاصرتين عند الشعور ببدء آلام المخاض.

9-يزيد من نضارة البشرة 

يتميز زيت الياسمين باحتوائه على خصائص مهدئة ومرطبة للجلد؛ مما يجعله مفيدا لأصحاب البشرة الحساسة والجافة. 

كما يساعد زيت الياسمين في علاج الطفح، أو التهاب الجلد (dermatitis). 

ويتم استخدام زيت الياسمين لتحصيل هذه الفائدة باتباع الخطوات الآتية: 

  • تضاف (2-3) قطرات من زيت الياسمين إلى غسول الوجه.
  • يغسل الوجه يوميا بالغسول ويجفف جيدا.
  • كما يمكن إضافة بضع قطرات من زيت الياسمين إلى زيت جوز الهند، وتدليك الجلد به، ثم شطفه بعد مرور القليل من الوقت.

10-ينعم الشعر المتطاير والمتناثر 

من أبرز فوائد زيت الياسمين للشعر أنه: 

  • يخفف تهيج فروة الرأس ويهدئها.
  • يرطب الشعر الجاف.
  • يملس الشعر الخشن.

يتم الاستفادة من زيت الياسمين للشعر بتدليك فروة الرأس والشعر بالزيت، وتركه لمدة ساعتين قبل الاستحمام.

أضرار زيت الياسمين 

بالرغم من الفوائد الصحية التي لا حصر لها لزيت الياسمين، إلا أنه يوجد بعض الأضرار الناتجة منه لبعض الأشخاص، ومن أبرز تلك الأضرار الأتي: 

1-التسبب بحساسية للجلد.

2-التسبب بحساسية أنفية تؤدي إلى تهيج الأنف.    

3-يمكن أن يتسبب زيت الياسمين بتأثيرات جانبية، عندما تستخدم الزيوت العطرية مع بعض أنواع الأدوية؛ حيث إنها يمكن أن تقلل من فعالية هذه الأدوية في الجسم، كما أنها يمكن أن تزيد من تفاقم بعض الحالات المرضية عند بعض الأشخاص، كالذين يعانون الحالات الحساسة للهرمونات، كالذين يعانون من الأورام في المبيض أو الثدي، والأشخاص الذين يعانون من الحساسية، كحمى القش على سبيل المثال، والأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل الجلدية مثل الصدفية، أو الإكزيما. 

والأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وينصح هؤلاء الأشخاص بتجنب الزيوت العطرية التي تمتلك خصائص منبهة أو منشطة، ومنها حصى اللبان.