رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

بعد موافقة منظمة الدواء والغذاء الأمريكية

خبر سار.. تعرف على موعد طرح علاج مرض السكري الجديد

 بشرى سارة.. تعرف
بشرى سارة.. تعرف على موعد طرح علاج مرض السكري الجديد.. تفاص

مرض السكري.. يعد مرض السكري أكثر أنوا ع الأمراض المزمنة التي أجريت بشأنها العديد من الدراسات الطبية حول العالم، وينشأ مرض السكري نتيجة حدوث خلل في وظائف البنكرياس وعدم إفراز الأنسولين بصورة كافية، وأشيع في الآونة الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن وجود علاج جديد يقضي على مرض السكري بصورة نهائية، وذلك بعد موافقة منظمة الدواء والغذاء الأمريكية عليه،  ولمعرفة حقيقة الأمرتابعوا السطور التالية:


دواء جديد لمرض السكر 

قال الدكتور خالد أبو العزم، استشاري الباطنة والغدد الصماء والسكر، عبر قناته على اليوتيوب، إن الدواء الجديد لعلاج السكري باختصار واسمه "مونجارو" تقوم بتصنيعه إحدى شركات الدواء المعروفة، وستقوم بطرحه خلال 6 أشهر في دول الخليج وذلك بعد موافقة منظمة الدواء والغذاء الأمريكية، وهذا الدواء الجديد ليس لعلاج مرض السكري فقط، ولكن أيضًا يفيد المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن.

قصة علاج مرض السكري الجديد

ويواصل الدكتور أبو العزم بإن دواء السكري الجديد عبارة عن "إبر" يتم تناولها مرة كل أسبوع، وهو يختلف عن الأنسولين والأدوية الأخرى، خاصة أنه لعلاج مرض السكري من النوع الثاني فقط وليس لعلاج مرض السكري من النوع الأول كما هو مشاع في الوقت الراهن.

ويستكمل: هذا الدواء الجديد لعلاج مرض السكري والذي حصل على موافقة منظمة الدواء والغذاء الأمريكية عليه يختلف عن أدوية علاج السكري السابقة، فعند حدوث عدم انضباط في نسبة السكري عند المريض تقل عنده مادة في الجهاز الهضمي، وهذا الدواء الجديد يعطي للجهاز هذه المادة وأول ما الأكل ينزل المعدة يبدأ البنكرياس في إفراز الأنسولين، إلى جانب أنه مقيد للمرضى الذين يعانون من زيادة الوزن

من أفضل الأدوية خلال الآونة الأخيرة

ويشير أبو العزم إلى أن هذا الدواء الجديد يعد أفضل الآدوية التي تعمل على علاج مرض السكري في الآونة الأخيرة حسب الدراسات التي أجريت بشأنه، حيث أفادت الدراسات أنه يعمل على خفض نسبة السكري في الدم، والسكري التراكمي، والسكري بعد الأكل، وكذلك تحسين زيادة الوزن.

 ويعتبر هذا الدواء ميزة جيدة  للبنكرياس لأنه لا يعمل إلا عندما ينززل الطعام إلى المعدة، إلى جانب أنه يعطي الإحساس بالشبع وخفض الرغبة في تناول الطعام، ما يساعد على خفض الوزن.

 أما عن الأعراض الجانبية لهذا الدواء الجديد لمرض السكرير ستكون أقل بنسبة تصل إلى 5% مقارنة بالأدوية الأخرى التي كان يشعر معها المريض بالغثيان، والترجيع عند تناولها.

إلى جانب العمل على تحسين السكر الصائم، والسكر التراكمي، وسكر بعد الأكل، وتظبيط وزن المريض.

ويحذر أبو العزم من الجري وراء الشائعات والأوهام المنتشرة بأن هذا الدواء الذي سيتم طرحه بعد 6 أشهر يقضي على مرض السكري من النوع الأول  نهائيًا، وهذا ليس صحيح، هذا الدواء الجديد لعلاج مرض السكري من النوع الثاني فقط الذي يعتمد بشكل كبير على النظام الغذائي.

وطالب بأن تكون المصادر الخاصة بأي دواء تكون عن طريق مصادر طبية، حتى لا يعرض مريض السكري حياته  للخطر.