رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

حقيقة انخفاض جودة البنزين المتوفر بالسوق المصري

حقيقة انخفاض جودة
حقيقة انخفاض جودة البنزين المتوفر بالسوق المصري

أكد المهندس حمدي عبد العزيز، المتحدث باسم وزارة البترول والثروة المعدنية، أن البنزين المصري خالي من المنجنيز، ومطابق للمواصفات القياسية.

وقال عبد العزيز، في تصريحات تليفزيونية، إن البنزين المحلي أو المستورد مطابق للمواصفات القياسية، وأنه يتم تحليل العينات من أجل التأكد من توافقها لهذه المواصفات.

وأكد حمدي عبد العزيز،  أنه تم بالفعل إرسال الخطاب إلى وزارة البترول، وأنها تقوم حاليا بالرد عليه.

وذكر أنه من الصعب خلط البنزين المحلي بالمنجنيز في معامل التكرير المصرية، لأنها مادة تضر بالمعدات الموجودة بهذه المعامل، كما يتم تحليل عينات البنزين في المستودعات والخزانات الأرضية لمحطات البنزين.

وأوضح عبد العزيز أن شركات البترول العالمية أيضا حريصة على سمعتها وبالتالي من الصعب أن تخلط البنزين بمادة المنجنيز في المنتج الذي توفره في محطات التموين التابعة لها في مصر.

وأشار إلى أنه يتم ضخ حوالي 30 مليون لتر يوميا من البنزين في السوق المحلي، وهناك العديد من المحسنات أو الإضافات الموجودة في محطات البنزين والتي يمكن أن يستخدمها قائدو السيارات.

وتوقع عبد العزيز أن المشكلة تكمن في هذه المحسنات التي قد يضيفها بعض أصحاب هذه السيارات، وهو ما يتفق مع ما أشار إليه الخطاب أن هذه المشكلات ظهرت في القاهرة والسويس فقط.

وقال إنه من حوالي شهرين ظهرت شائعات أن هناك غشا في البنزين بشكل عام، ووقتها شكل وزير البترول لجنة على مستوى رفيع من أجل النزول إلى أرض الواقع وعمل تحاليل لعينات عشوائية من البنزين في المحطات بعدد من المحافظات، وكانت النتيجة أن كل العينات كانت مطابقة للمواصفات القياسية المصرية.

وأكد أنه لا مانع لدى الوزارة من أن يأتي من يريد التأكد من جودة البنزين لتحليل عينات من المستودعات الرئيسية أو المستودعات الموجودة بالمحطات في أي وقت ومن أي محطة، وهذا يأتي إلى جانب الرد الذي تجهزه الوزارة على هذا الخطاب بمنتهى القوة بالمعنى الفني الحرفي.

كما طالب عبد العزيز بأن يتم البحث وراء قائدي السيارات التي تم اكتشاف وجود منجنيز بالبنزين الموجود بها ومدى احتمالية إضافتهم لإضافات أو محسنات على البنزين قد تحتوي على منجنيز، والتأكد أيضا من عدم وجود مشاكل بالتربو.

وكانت منظمة "acea" الممثلة لحوالي 16 مصنعًا للسيارات والأوتوبيسات والإطارات، أرسلت شكوى لوزارتي البترول والثروة المعدنية، والتعاون الدولي، وجهاز حماية المستهلك، بخصوص ضعف جودة البنزين في مصر واحتوائه على مادة المنجنيز وهو ما يؤثر على محركات السيارات.

وأوضحت في خطابها أنه تم اكتشاف هذه المشكلة في السيارات الموجودة في محافظتي القاهرة والسويس، مطالبة السلطات المصرية باتخاذ إجراءات للتأكد من جودة البنزين المباع في السوق المصري.