ads

فضيحة داخل «المستشفى الجامعى» في أسوان.. اعرف التفاصيل

النبأ
الرشيدى خالد
ads

آثار صدور قرار بتكليف أحد موظفي قسم الصيانة داخل المستشفى الجامعى بأسوان، بتولى مهام أعمال السويتش، موجة كبيرة من الغضب بين الموظفين.


وكشف مصدر مطلع داخل المستشفى، عن أن أعمال السويتش تعتمد على ضرورة وجود خبرة فى تلقى الإخطارات والرد على كافة الإشارات الواردة سواء من النجدة أو الأقسام أو النيابة، بالإضافة إلى القدرة على صياغة التقارير الطبية والترجمة لطبيعة الحالة من خلال تشخيص الطبيب.


وأضاف المصدر، لـ«النبأ»، أن الموظف الذى تم تكليفه لا يمتلك خبرة بهذا المكان ولا يجيد «القراءة والكتابة» المتعلقة بالأعمال الطبية وجميع ما يتعلق بالإشارات والإخطارات، والدليل على ذلك أنه أسند المسؤولية إلى موظفة بـ«اليومية» وأعطاها صلاحيات الدفاتر وكل ما يتعلق بأعمال المكتب، علمًا بأنها أيضًا تفتقر إلى القدرة على الرد على الإشارات وارتكبت أخطاء فى الرد على دفاتر الإشارات لعدم خبرتها.


وشدد المصدر، على أنه لا يجوز مجاملة الأشخاص على حساب الكفاءات وإعطائهم العديد من الوظائف داخل المؤسسة الواحدة، مطالبا الدكتور أشرف معبد، مدير عام المستشفيات الجامعية بأسوان، بالتدخل لوقف «المهزلة» وإعادة تعيين موظف كفء لتولى المكان.