ads
ads

أسامة هيكل: أطالب الجميع بتغليب المصلحة الوطنية والتوقف عن منح المتربصين مادة جديدة للهجوم

هيكل - أرشيفية
هيكل - أرشيفية
ads

قال أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، إنه أغلق ملف الأزمة التي شهدتها الأيام الماضية، بعد تصريحاته الخاصة بالصحف والفضائيات، مطالبًا الجميع بتغليب المصلحة الوطنية والتوقف عن منح المتربصين مادة جديدة للهجوم.

وأكد «هيكل» أن اللقاءات التي تمت اليوم جاءت مثمرة للغاية ورغم أنه كان مخططاً عقد اجتماع واحد فقط، إلا أن وجود عدد كبير من الصحفيين دفعه لعقد اجتماع ثاني انتهى في السادسة مساء.

وأشار إلى أن ما دار خلال الاجتماعين كان كاشفاً لكل شيء حول القضايا والتساؤلات التي طرحها البعض٫ وأن الوزارة أغلقت هذا الملف، ولن تعود إلى مناقشته مرة أخرى خاصة أن بعضا ممن افتعلوا الأزمة لم يحضروا في الموعد المتفق عليه رغم حضور شخصيات أخرى كثيرة.

وأضاف أن الاجتماعات التي تمت اليوم جاءت عوضاً عن الاجتماعات التي كانت مقررة غدا.

وفى وقت سابق، قال "هيكل": «الوضع الحالي في مصر لا يحتمل استغلال الأطراف الخارجية في ضرب الأمن القومي المصري. وإذا كان أحدهم لن يستطيع الحضور في الموعد يمكنه محادثتي وأنا مستعد لمقابلته بمفرده في توقيت يناسبه حيث يهمني فهمهم للحقيقة قبل تحدثهم».

كان عدد من الإعلاميين ورؤساء تحرير هاجموا «هيكل» بعد تصريحاته حول نسب قراءة الصحف ومشاهدة القنوات التلفزيونية، ودعوته إلى مراعاة فئة الشباب.

ونشر الإعلامي وائل الإبراشي عبر برنامج «التاسعة» على القناة الأولى المصرية تسجيلا صوتيًا لـ«هيكل» يرجع لعام 2012، قائلًا إنه «كان يتلقى تعليمات من السيد البدوي، رئيس حزب الوفد حينها، للهجوم على أطياف سياسية».