رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

إطلاق 14 قافلة طبية مجانية في المناطق النائية والمحرومة

قوافل طبية علاجية
قوافل طبية علاجية

أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن إطلاق 14 قافلة طبية مجانية في المناطق النائية والمحرومة من الخدمات الصحية، خلال الفترة من اليوم وحتى غدا 18 أغسطس الجاري، ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي «حياة كريمة».

وأوضحت وزارة الصحة والسكان، في بيان لها، أن القوافل تضم كافة التخصصات الطبية من الباطنة، والأطفال، والأنف والأذن، والعظام، والجراحة، والرمد، والأسنان، والقلب، والجلدية، ونساء وولادة، وخدمات تنظيم الأسرة، بجانب خدمات الأشعة والتحاليل الطبية، بالإضافة إلى صيدلية تتوافر بها كافة الأدوية، كما يتم تحويل الحالات التي تحتاج إلى إجراء عمليات جراحية إلى المستشفيات التابعة للوزارة والمستشفيات الجامعية.

وأشارت وزارة الصحة والسكان، أماكن تواجد القوافل الطبية بمناطق الوسطانى مركز كفر سعد محافظة دمياط، واسطال مركز سمالوط محافظة المنيا، والشبيكة مركز كوم امبو محافظة أسوان، ومركز طبي  بالأسمرات حي المقطم محافظة القاهرة، وعمارة مركز حوش عيسى محافظة البحيرة، والمركز الحضرى مركز ابو زنيمة محافظة جنوب سيناء، ووحدة الأمل مركز راس غارب محافظة البحر الأحمر، والنويرة مركز اهناسيا محافظة بنى سويف، ومركز شباب الخواطرة حى الجناين محافظة السويس، وميت سراج مركز قويسنا محافظة المنوفية، وشنرة البحرية مركز السنطة محافظة الغربية، والحلازين محافظة مطروح، وعزبة البوصة مركز نجع حمادى محافظة قنا، والجواهين مركز جرجا محافظة سوهاج.

تحسين أوضاع الأطباء في مصر

إلى ذلك، قال الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، إن تحسين أوضاع الأطباء في مصر، وإبقاؤهم في القطاع الحكومي، ليس قاصرا على المقابل المادي فقط.

وأوضح الدكتور خالد عبد الغفار، في تصريح خاص لـ القاهرة 24، أن تحسين أوضاع الأطباء في مصر، يستلزم كذلك تحسين بيئة العمل، إضافة إلى توفير معدات وتجهيزات طبية، ومدربين، وتعليم جيد، مشيرا إلى أن الأطباء يتركون العمل في القطاع الصحي الحكومي؛ بسبب نقص الأجهزة، فحتى لو تقاضى الطبيب مبالغ مالية كبيرة، في ظل نقص الأجهزة الطبية في أحد المستشفيات؛ لن يتمكن من العمل وتقديم خدمة طبية على الوجه المطلوب.

وأكد وزير الصحة والسكان، أنه لا يمكن كذلك إعطاء الطبيب، مقابل مادي جيد، دون توفير فرصة للتدريب والتأهيل أو الحصول على شهادات جامعية أو زمالة.

وأضاف خالد عبد الغفار، أن من أولويات استبقاء الكوادر الطبية في القطاع الحكومي وتحسين بيئة العمل؛ هو حمايتهم من الاعتداءات، من خلال قانون المسئولية الطبية، مشيرا إلى أن هذا القانون من شأنه كذلك حماية الطبيب والمريض على حد سواء.

وفي وقت سابق، أوضح وزير الصحة والسكان، أنه يتم النظر في موضوع تكليف الأطباء؛ لتنظيمه، بهدف منع وجود تكدسات في تخصصات طبية دون داعٍ، وفي المقابل يوجد هناك نقص في تخصصات أخرى، فضلًا عن الزيادة في بعض المحافظات ونقص الأعداد في محافظات أخرى، مؤكدًا أنه يتم العمل على حل تلك الإشكالية بالتعاون مع النقابات، ولجنة الصحة بمجلس النواب والشيخ.

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار، سعي الوزارة خلال الفترة المقبلة لجعل العاملين بالقطاع الصحي من العاملين وغيرهم، يشعرون بالرضى بالعمل، في ظل ظروف صعبة جدًا على المستوى الاقتصادي والتحديات العالمية.