رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

الكشف سبب توقف الانترنت حول العالم أمس الثلاثاء

توقف الانترنت
توقف الانترنت

كشفت صحيفة الاندبنديت البريطانية عن توقف الانترنت ومن ثم توقف العديد من مواقع الويب عن العمل بشكل صحيح وسط انقطاع كبير للإنترنت، أمس الثلاثاء 21 يونيو 2022.

يبدو أن المشكلات ناتجة عن مشكلات في كلود فاير، وهو مزود للبنية التحتية للإنترنت يعمل على تشغيل جزء كبير من شبكة الويب، حيث تعتمد العديد من المواقع على أدوات الشركة لتقديم معلوماتها ووسائطها للمستخدمين، مما يعني أن المشكلات في Cloudflare تصيب بسرعة مواقع أخرى غير متصلة على ما يبدو.

ماذا حدث؟

رأى الأشخاص الذين يزورون هذه المواقع رسائل خطأ بدلًا من الصفحات المعتادة، حيث توقف الانترنت وقالت الشركة على موقعها على الإنترنت: "مقل العيون التي تحاول الوصول إلى مواقع Cloudflare في المناطق المتأثرة ستلاحظ 500 خطأ".

بعد فترة وجيزة من الإعلان عن مشكلة توقف الانترنت، قالت Cloudflare إنها عثرت على مصدر المشكلة وتقوم بإصلاحها. ثم قال إن الإصلاح كان في مكانه وأنه كان "يراقب" أية مشكلات أخرى.

في الساعة 9 صباحًا بتوقيت جرينتش بقليل، قال إن الحادث يعتبر "تم حله" وأنه يجب حل المشكلات، ولم يقدم أي معلومات عن كيفية حدوث المشكلات أو ما الذي تم إصلاحها.

وكان آخر انقطاع كبير للانترنت، حدث في يناير هذا العام، حيث أعلنت شركة فاستلي الأمريكية، أحد الشركات الشهيرة في تزويد الانترنت، وتقديم خدمات الحوسبة السحابية، والتي تمكنت من تحديد سبب تعطل الإنترنت والولوج إلى مواقع عالمية معروفة.

ولكن سرعان ما عادت المواقع إلى الخدمة، حيث تسبب هذا "الخلل البرمجي" في تعطل مواقع كبرى بينها الإخبارية مثل الغارديان ونيويورك تايمز ومواقع للحكومة البريطانية والبيت الأبيض وأمازون.

وحينها ذكرت شركة فاستلي الأمريكية التي تقف وراء انقطاع خدمة الإنترنت على مستوى واسع عبر العالم، إن ذلك كان نتيجة خلل في برمجياتها حدث عندما غير أحد عملائها إعداداته.

وأثيرت الكثير من الأسئلة في هذا الوقت حول فكرة اعتماد خدمة الإنترنت على عدد قليل من شركات البنية التحتية.

ونشرت الشركة المزودة بخدمات الحوسبة السحابية تغريدة في تويتر قالت فيها إنها "حددت" المشكلة مؤكدة على أن شبكتها العالمية "بصدد العودة إلى خدمة الإنترنت"، ثم عادت بعد ذلك الغالبية الكبرى من المواقع إلى الخدمة في الوقت نفسه.