رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

بعد واقعة العثور على مقبرة الحمير.. تصريحات مهمة من محافظ الفيوم

صورة- أرشيفية
صورة- أرشيفية

صرح السيد الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، بأنه وجه بسرعة التعامل مع هياكل الحمير التي رصدت قرب طريقي أسيوط الغربي والإقليمي، بنطاق محافظة الفيوم.

لجان تفتيش على الأسواق والمطاعم

وأوضح محافظ الفيوم، أنه وجه لجان تفتيش للمرور على الأسواق والمطاعم، كذلك شكلت المحافظة لجانًا للتخلص من هذه الهياكل لعدم الإضرار بيئيًا.

وتابع الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم: “ننسق مع الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الفيوم، لتلافي هذه المشكلة مجددًا، كما ننسق مع المحافظات المجاورة لتمشيط الطرق بشكل مستمر وضبط اي تجاوزات، مشددًا على أن الهياكل المكتشفة في المقبرة ليست مذبوحة حديثًا وأنها منذ فترة طويلة”.

وكان محافظ الفيوم شكل لجنة لإعداد تقرير مفصل حول العثور على الآلاف من هياكل الحمير العظمية في صحراء الفيوم،وتوصلت اللجنة إلى أن المكان الموجودة فيه هياكل الحمير مقلب فقط يستقبل الحمير المسلوخة بعد ذبحها في مكان آخر.

وأشار مصدر باللجنة إلى عدم وجود آثار دماء في المنطقة بالكامل، حيث تم العثور على هياكل عظمية لحمير مذبوحة منذ فترة وحمير مذبوحة حديثًا لا يوجد آثار دماء لها في مكان العثور عليها.

وأكد المصدر أن العدد التقريبي للحمير يفوق ٣٠٠٠ حمار، منها هياكل عظمية أثبت فحصها أن لها فترة زمنية طويلة، ويظهر ذلك من قدم العظام وجفافها.

وكان قد تم العثور على مقبرة الحمير في صحراء الفيوم، وقرر المحافظ تشكيل لجنة ضمت رئيس مدينة طامية ياسر جمعة، ورئيس لجنة المتابعة بالديوان العام للمحافظة سالم فتيح وأعضاء من الطب البيطري ومديرية الزراعة لإعداد تقرير مفصل حول الواقعة إلى جانب التخلص من هياكل الحمير العظمية بدفنها لمنع التلوث وانتشار العدوى.

وواصلت اللجنة عملها منذ منتصف ليل أمس، وتوصلت حسب مصدر مسؤول إلى أن مكان العثور على هياكل الحمير مقلب فقط يستقبل الحمير المسلوخة بعد ذبحها في مكان آخر، وأشار المصدر إلى أن هذه الحمير يتم ذبحها خارج المحافظة للاستفادة بجلودها، مُدلِّلًا على ذلك بوصول الحمير مسلوخة فقط وبكامل لحومها، وكان يتم تجميعها في هذا المكان منذ فترة حتى تحللت لحومها.