رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

إيلون ماسك يهدد بالانسحاب النهائي من صفقة تويتر

إيلون ماسك
إيلون ماسك

هدد رجل الأعمال الأمريكي ذوي الأصول الجنوب افريقية إيلون ماسك بالانسحاب من صفقة شراء تويتر بالكامل، في رسالة يطلب فيها مزيدًا من المعلومات على المنصة.

وأشار إيلون ماسك مرارًا وتكرارًا إلى أن الموقع يحتوي على حسابات مزيفة ورسائل غير مرغوب فيها أكثر مما اعترف به تويتر علنًا.

وكتب إيلون ماسك على منصة التواصل الاجتماعي تويتر، من خلال كبير المسؤولين القانونيين، يطلب فيها المزيد من المعلومات حول عدد الحسابات الحقيقية على المنصة.

موقف تويتر

وعرض تويتر تقديم معلومات أكثر تفصيلًا حول منهجيات الاختبار الخاصة به، إما كتابةً أو من خلال التحدث إلى الملياردير. لكن السيد إيلون ماسك قال إنه يريد إجراء الاختبار بنفسه، واصفا منهجيات الاختبار الخاصة بتويتر بـ "التراخي".

وطالب بإعطائه بيانات خاصة على تويتر للسماح له بإجراء هذا التحليل، وأشار إلى أنه في حالة عدم رضاه، يمكنه إلغاء الصفقة بالكامل، مبتعدًا عن شراء موقع تويتر بالكامل.

تصريحات إيلون ماسك 

وكتب ممثلوه إذا لم تقدم الشركة المعلومات التي طلبها السيد إيلون ماسك، فسيعتبر أن الشركة "تقاوم بنشاط وتحبط حقوق المعلومات الخاصة به".

وجاء في الرسالة أنه سيعتبر رفض تسليم البيانات "خرقًا ماديًا واضحًا لالتزامات تويتر بموجب اتفاقية الاندماج"، وبالتالي يحتفظ بالحق في إنهاء الاتفاقية.

واقترح العديد من المحللين أن دوافع ماسك في طلب مزيد من المعلومات حول الحسابات المزيفة هي إما الابتعاد عن الصفقة، أو إعادة التفاوض على السعر لأسفل.

منذ العرض الأولي للسيد إيلون ماسك، شهدت مجموعة متنوعة من شركات التكنولوجيا - بما في ذلك تويتر و SpaceX و Tesla التابعين لايلون ماسك ظروف سوق الأوراق المالية المضطربة التي قللت من قيمتها.

بينما أشار رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك إلى تغيير محتمل في السعر، حيث ركز علنًا، وبشكل مبالغ فيه أحيانًا، على تقديرات البريد العشوائي أو الحسابات المزيفة على وجه التحديد، والتي يرى أنها سبب كافي لتجنب الصفقة تمامًا، وحتى دفع المليار دولار تعويض عن عدم إتمامها، وهو ما يراه البعض لعبة من رجل الأعمال الأمريكي في سبيل زيادة أرباح شركته والتلاعب في أسهم البورصة.