رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

ضحية حرامي المساكن بالعسيرات..

الأمن يضبط المتورط فى قتل سيدة وإلقاء جثتها داخل منزل مهجور بسوهاج

ضحية حرامي المساكن
ضحية حرامي المساكن بمركز العسيرات بسوهاج

كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سوهاج بالتنسيق مع قطاع الأمن العام قطاع الأمن العام، ملابسات واقعة العثور على جثة سيدة مقتولة وملقى داخل منزل مهجور بدائرة مركز شرطة العسيرات جنوبي محافظة سوهاج، وتبين أن عاملًا وراء ارتكابها بقصد سرقة مشغولاتها الذهبية، تم تحديد المتهم وضبطه وإحالته إلى النيابة العامة لتتولى مباشرة التحقيقات والتصريح بدفن الجثة عقب ذلك.

رائحة كريهة تقود للعثور على الجثة في منزل مهجور بسوهاج

وكان ضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن سوهاج، يكثفون جهود البحث؛ بالتنسيق مع قطاع المن العام، لكشف ملابسات العثور على جثة ربة منزل في بداية العقد السابع من العُمر داخل منزل مهجور بناحية نجع عباس التابع لقرية أولاد جبارة بدائرة مركز شرطة العسيرات جنوبي المحافظة، وتم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى المركزي تحت تصرف النيابة العامة.

البداية عندما تلقى اللواء محمد عبد المنعم شرباش، مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مأمور مركز شرطة العسيرات، بورود بلاغ من الأهالي يفيد بانبعاث رائحة كريهة من داخل منزل مهجور غير مأهول بالسكان، بناحية نجع عباس التابع لقرية أولاد جبارة بدائرة المركز، والعثور على جثة ربة منزل بداخله.

انتقل المأمور وضباط وحدة مباحث مركز شرطة العسيرات بمديراية أمن سوهاج إلى مكان البلاغ، وتبين من خلال المعاينة والفحص العثور على جثة المدعوة «أم كلثوم علي إبراهيم»، 60 سنة، وتُقيم بدائرة المركز، مُلقاة على الأرض داخل المنزل المهجور.

وتبين من خلال التحريات التي تمت تحت إشرف اللواء محمد زين مدير إدارة المباحث الجنائية، وقادها العميد على العمارى رئيس مباحث المديرية، والعميد أحمد شوقى زيدان رئيس قطاع فرع بحث الجنوب، بالاشتراك مع ضباط وحدة مباحث مركز شرطة العسيرات بمديرية أمن سوهاج، أن السيدة المذكورة مُبلغ بتغيبها عن منزلها، منذ 3 أيام، ولم يُستدل على مكانها، إلى أن تم العثور على جثتها داخل منزل مهجور بدائرة المركز، وتم إخطار النيابة العامة.

النيابة العامة تُعاين موقع الجريمة

وانتقلت النيابة العامة بمركز شرطة العسيرات إلى مكان العثور على السيدة وتمت مناظرة الجثة، وأمرت النيابة بنقل الجثة إلى مشرحة المستشفى المركزي، والتحفظ عليها وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة.

ونظرًا لما تمثله الجيمة من خطورة على الأمن العام بسوهاج، أمر اللواء محمد عبد المنعم شربتش مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج بتشكيل فريق بحث جنائي تحت إشراف اللواء محمد زين مدير المباحث الجنائية، وبقيادة العميد أحمد شوقي زيدان رئيس فرع بحث الجنوب، بالاشتراك مع ضباط وحدة مباحث مركز شرطة العسيرات، لكشف غموض الواقعة وظروفها وملابساتها، والتوصل إلى تحديد مرتكبيها وسرعة ضبطه.

لغز الجريمة

توصلت جهود فرق البحث الجنائي بمشاركة قطاع الأمن العام بإشراف اللواء على الدين سليم، وإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن سوهاج، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة (عامل – له معلومات جنائية - مقيم بدائرة المركز)، وعقب تقنين الإجراءات تم استهداف المتهم بمأمورية أسفرت عن ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بقصد السرقة.

وأقر المتهم أمام ضباط قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن سوهاج، أنه تسلل لمنزل المجنى عليها بغرض سرقتها، ولدى مشاهدتها له قام بالتعدى عليها بالضرب؛ فأودى بحياتها واستولى على مصوغاتها الذهبية، ثم قام بإلقاء جثتها من أعلى سطح منزلها للمنزل المجاور "محل العثور"، كما أقر بقيامه ببيع المسروقات (لمالك محل مصوغات - مقيم ببندر جرجا "حسن النية")، وتم ضبط المسروقات لدى الأخير، وتحرر عن ذلك محضرا ملحق بالمحضر السابق، وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيقات، والتي صرحت بدفن الجثة عقب ذلك.

المجني عليها أم كلثوم على إبراهيم