رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

3429  طبيب امتياز يوقعون على مناشدة للرئيس لصرف مستحقاتهم المالية

مناشدة أطباء الأمتياز
مناشدة أطباء الأمتياز لرئيس الجمهورية

وقع عدد 3429 طبيب وطبيبة من أطباء الامتياز بكليات الطب المختلفة على مستوى الجمهورية، وقعوا على مناشدة تم إرسالها إلى رئيس الجمهورية، يطالبون فيها الرئيس بالتوجيه لحل مشكلتهم والتي تتمثل في الانتقاص من مستحقاتهم المالية.

وقال أطباء وطبيبات الامتياز في مناشدتهم إلى رئيس الجمهورية، إنهم يقضون مدة التدريب الإجباري بعد سنوات الدراسة بكلية الطب، وطبقًا لقانون مزاولة مهنة الطب رقم 415 لسنة 1954 الذي وافق رئيس الجمهورية على تعديله بالقانون 153 لسنة 2019، وما تضمنه التعديل أن يتقاضى طبيب التدريب الإجباري(طبيب الامتياز) مكافأة شهرية تعادل 80% من إجمالي ما يتقاضاه الطبيب المقيم.

مكافأة أطباء الامتياز 3280 جنيه بينما يتقاضون 1954 جنيه

وأضاف أطباء الامتياز في مناشدتهم المرسلة إلى رئيس الجمهورية، أن إجمالي ما يتقاضاه الطبيب المقيم قبل شهر أبريل الماضي 3600 جنيه شهريًا، مما تكون معه مكافأة طبيب الامتياز 2880 جنيه شهريًا، إلا أن أقصى ما يتم صرفه لطبيب الامتياز في المستشفيات الجامعية 1942 جنيه فقط.

كما أشار أطباء الامتياز في مناشدتهم لرئيس الجمهورية، أنه طبقًا للزيادة في الأجور التي وجه رئيس الجمهورية بتطبقها بدءً من ابريل الماضي بنسبة 13% من الراتب، فإن إجمالي ما يتقاضاه الطبيب المقيم أصبح 4100 جنيه ما يكون معه قيمة مكافأة طبيب الامتياز الشهرية 3280 جنيه.

وطالب أطباء الامتياز تدخل رئيس الجمهورية بالتوجيه لحل مشاكلهم لصرف مستحقاتهم المالية التي تم استقطاعها خلال الشهور الماضية، وانتظام صرف مستحقاتهم المالية طبقًا لقانون مزاولة المهن الطبية الذى ينص على أن تكون المكافأة الشهرية لطبيب الامتياز 80% من إجمالي ما يتقاضاه الطبيب المقيم.

يذكر أن أطباء الامتياز قد أطلقوا أوائل شهر مايو الجاري حملة توقيعات على مناشدة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية يتضررون فيها من انتقاص مستحقاتهم المالية المقررة لهم طبقًا للقانون، ودعا أطباء الامتياز زملاءهم الأطباء للتوقيع على الشكوى. 

الدعم الكامل لأطباء الامتياز 

من ناحيتها أعلنت حملة (مصيرنا واحد) كامل دعمها لأطباء الامتياز في مطالبهم القانونية، ونوهت الحملة أن طبيب الامتياز هو الطبيب الذي يقضي عام التدريب الإجباري بعد انتهاء سنوات الدراسة بكلية الطب، ولا يحق له مزاولة مهنة الطب خارج المستشفيات الحكومية، وبالتالي فلا يوجد مصدر دخل له سوى المكافأة المقررة لهم قانونًا.

وعبرت الحملة عن استياءها من تصدير الإحباطات إلى شباب الأطباء فى الوقت الذي تعاني فيه الدولة من عجز عدد الأطباء وتسعى جميع الجهات المعنية للحد من هجرة الأطباء، وطالبت حملة مصيرنا واحد الوزارات المعنية في الحكومة المصرية سرعة صرف المستحقات المالية القانونية المستحقة لأطباء الامتياز كما تطالب برد المبالغ التي استقطعت لمن سبقهم في دفعة أطباء الامتياز السابقة.