رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

سوهاج تبكي.. لحظة تشييع جثامين 3 من شباب برديس بعد غرقهم بالنيل

شباب برديس الثلاثة
شباب برديس الثلاثة الغارقين فى نهر النيل بسوهاج

في مشهد مأساوي، شيّع أهالي قرية برديس التابعة لمركز البلينا جنوبي محافظة سوهاج، جثامين 3 من خيرة شباب القرية في بداية العشرينات من عُمرهم، إلى مثواهم الأخير، بعدما لقوا مصرعهم غرقًا بمياه نهر النيل بالقرية.

مشهد مأساوي.. تشييع جثامين 3 من شباب قرية برديس

وأظهر فيديو حصلت عليه النبأ الوطني مئات من أهالي القرية لحظة تشييع جثمان الشباب الثلاثة إلى مسواهم الأخير، مرددين هتافات منها: «لا إله إلا الله.. لا إله إلا الله» إلى أن وصولا لمقابر عائلاتهم وتم دفنهم، تاركين خلفهم مأساة حقيقية وحزين شديد سيطر على جميع أهالي القرية.

جاء ذلك بعدما أصدرت النيابة العامة بمركز البلينا جنوبي محافظة سوهاج، تصريحًا بدفن جثامين الشباب الثلاثة، لعدم وجود شبهة جنائية فى الوفاة.

يذكر أن 3 شباب غرقوا في مياه نهر النيل بناحية نجع العرب التابعة لقرية برديس بدائرة مركز البلينا بمديرية أمن سوهاج، بعد انقلاب وغرق القارب الذي يستقلونه، وتمكنت قوات الإنقاذ النهري بسوهاج من انتشال الجثث من النهر وتم نقلهم إلى مشرحة المستشفى المركزي تحت تصرف النيابة العامة.

وكانت البداية عندما تلقى اللواء محمد عبدالمنعم شرباش، مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مأمور مركز شرطة البلينا، بورود بلاغ من أهالى قرية «برديس» بدائرة المركز، يفيد بغرق 3 شباب من القرية أثناء استحمامهم في نهر النيل.

انتقل اللواء محمد زين مدير المباحث الجنائية، والعميد أحمد على رئيس فرع الأمن العام، والعميد أحمد شوقي زيدان رئيس قطاع فرع بحث الجنوب، وقوات إدارة الحماية المدنية بسوهاج، وفرق الإنقاذ النهرى بقيادة الرائد عمر محمد عبد السلام رئيس القسم الإنقاذ النهرى، وضباط وحدة مباحث مركز شرطة البلينا بمديرية أمن سوهاج، إلى مكان البلاغ، وتبين من خلال التحريات والفحص غرق كل من: «علاء عمر أبو قادوس»، 19 سنة، و«إبراهيم محمد أبوشنب»، 19 سنة، و«كريم عبدالجواد أبوالشيخ»، 18 سنة، في مياه نهر النيل بناحية نجع العرب التابع لقرية برديس بمركز البلينا.

انتشال جثامين الشباب الثلاثة من نهر النيل

وكشفت تحريات إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن سوهاج تحت إشراف اللواء محمد زين مدير المباحث الجنائية، والعميد أحمد علي رئيس فرع الأمن العام، وبقيادة العميد أحمد شوقي زيدان رئيس قطاع فرع بحث الجنوب بسوهاج، بالاشتراك مع ضباط وحدة مباحث مركز شرطة البلينا، عن أن الشباب الثلاثة المذكورين كانوا يستقلون قاربا صغيرا للتنزه به والسباحة في نهر النيل بذات الناحية المشار إليها بدائرة المركز، وأنهم نزلوا للاستحمام هربًا من حرارة الجو إلا أنهم غرقوا به لعدم إجادتهم السباحة.

وتمكنت فرق قوات الإنقاذ النهري بإدارة الحماية المدنية بمديرية أمن سوهاج، من انتشال جثث الشباب الثلاثة من نهر النيل، وتم نقلهم إلى مشرحة مستشفى البلينا المركزى، تحت تصرف النيابة العامة.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيق بإشراف المستشار وائل محمد على المحامى العام لنيابات جنوب سوهاج، والتصريح بدفن الجثث عقب ذلك.