رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

ما حكم التبرّد بالماء أثناء الصوم؟.. الإفتاء تجيب

فتاوى الصيام
فتاوى الصيام

ما حكم التبرُّد بالماء أثناء الصوم؟.. سؤال تلقته دار الإفتاء المصرية أجابت عنه لجنة الفتوى بالدار موضحة الرأي الشرعي في تلك المسألة.

في بيان فتواها قالت لجنة الفتوى إن تبرُّد الصائم بالماء -بأن يغتسلَ أو يَصُبَّ على بدنه الماء اتّقاءً للحرِّ أو العطش- جائزٌ شرعًا ولا يُفسِد الصوم؛ لما روت عَائِشَةُ رضي الله عنها أن النَّبِيَّ صلى الله عليه وآله وسلم «كَانَ يُدْرِكُهُ الْفَجْرُ جُنُبًا فِي رَمَضَانَ، مِنْ غَيْرِ حُلُمٍ فَيَغْتَسِلُ وَيَصُومُ»، وذكر البخاريُّ عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال: «إِنَّ لِي أَبْزَنَ أَتَقَحَّمُ فِيهِ وَأَنَا صَائِمٌ»، والأبزن: هو حوض الاستحمام.

وأكدت أنه على الصائم أن يحرص على عدم دخول الماء إلى جوفه من الفم أو الأنف، فإذا حصل دخول جزء من الماء في الجسم بواسطة المسامِّ فإنه لا تأثير له؛ لأن المُفطِر إنما هو الداخل من المنافذ المفتوحة حِسًّا للجوف.

من جانبه قال الشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن هناك أشياءً يباح للصائم أن يفعلها خلال نهار شهر رمضان ولا تخل بصومه.

وأضاف عبد السميع، أن الفقهاء عددوا أشياء يباح للصائم فعلها، منها الاكتحال، فإن وضع الكحل لا يبطل الصوم، والتقطير فى العين، واستعمال السواك، والاغتسال أيضًا من الأشياء التى لا تبطل الصوم، والحقن التى تؤخذ عن طريق الجلد أو العضل لا تبطل الصوم حتى لو كانت فى الوريد.

وأشار إلى أن بلع ما يمكن التحرز عنه كبلع الريق أو الغبار إن كان فى الطريق وشم الروائح الطيبة فكل ذلك لا يبطل الصوم.

حكم بلع بقايا الطعام أثناء الصيام دون إدراك.. قال الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية وأمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إنه إذا بلع الصائم بقايا الطعام بين أسنانه دون عمد منه لا يفسد صومه.

وأضاف «عثمان»، خلال إجابته عن سؤال: «هل يجب المضمضة من الطعام حال تناوله بعد الوضوء؟»، أن ما يوجد في الفم من آثار الطعام أو اللحم لا يضر الصلاة، سواء بقي أو أخرجه في الصلاة وطرحه أو في منديل أو في جيبه، لكن لا يبتلعه.

كما ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول صاحبه “لو أنا أكلت قبل الصلاة يجب عليا المضمضة؟”.

وأجاب الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أنه لا تجب المضمضة إلا إذا كان هناك بقايا طعام في الفم وابتلعها أثناء الصلاة فإن صلاتها تكون فاسدة.

حكم الصيام حال ارتجاع الطعام أثناء السجود

قال الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن حدوث القيء أثناء الصيام دون قصد، لا يبطل الصوم، وصيام الشخص يكون صحيحًا لقول النبي صلى الله عليه وسلم من ذرعه القيء وهو صائم فلا يقضي".

وأضاف شلبي، خلال البث المباشر عبر صفحة دار الإفتاء ردا على سيدة تقول: "حدث لي ارتجاع أثناء السجود وأنا صائمة فهل فسد الصيام؟"، قائلا: "صيامك صحيح ولا تقضي ما دام أن القيء خارج عن إرادتك وليس عمدًا".

حكم ابتلاع الصائم بقايا الطعام في فمه

قال مجمع البحوث الإسلامية، إنه إذا أصبح الصائم ووجد في أسنانه شيئا من مخلفات الطعام، هذا لا يؤثر على صيامه، لكن عليه أن يلفظ هذه المخلفات ويتخلص منها ولا تؤثر على صيامه إلا إذا ابتلعها.

وأضاف المجمع، فى إجابته عن سؤال «ما حكم ابتلاع بقايا الطعام الموجودة فى الفم حال الصيام؟»، أنه إذا ابتلع شيئًا مما تخلف في أسنانه متعمدًا، فإن هذا يُفسد صيامه، أما لو ابتلعه جاهلًا أو ناسيًا، هذا لا يؤثر على صيامه، وينبغي للمسلم أن يحرص على نظافة فمه وأسنانه بعد الطعام، سواء في حاله الصيام أو غيره.