رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

ما هي العملات الرقمية؟

العملات الرقمية
العملات الرقمية

أصبح التعامل بالعملات الرقمية، حديث جميع الدول، خلال الفترة الحالية، ولا سيما مع ارتفاع أسعارها، والاعترف بها رسميًا كعملة في بعض الدول الأجنبية وإعلان كبرى الشركات مثل «تسلا» الاستثمار في العملات المشفرة، وهو الأمر الذي يشجع من فرص تطبيق التعامل بها في جميع الدول بشكل أساسي في المستقبل.

ونالت العملات الرقمية، اهتمام شريحة كبيرة من المواطنين، وخاصة «البيتكوين» والتي أصبحت من أكثر العملات استخدمًا في بعض الدول، بينما آخري حظرتها؛ لأنه لا يوجد قوانين تحكمها ولا تخضع لرقابة الحكومة.

التعامل بالعملات الرقمية

دول تستخدم العملات الرقمية

ومن الدول التي تستخدم العملات البيتكوين: «الولايات المتحدة، كندا، أستراليا، المكسيك، نيكاراغوا، كوستاريكا، قيرغيزستان، قبرص، الإمارات العربية المتحدة، إسرائيل، اليابان، سويسرا، مالطا».

أما بالنسبة للدول التي تحظر التعامل بها: «مصر، الجزائر، بوليفيا، الإكوادور، بنغلاديش، نيبال، كمبوديا، إندونيسيا، باكستان، الصين، أيسلندا»، أما باقي الدول تسمح بالتعامل بها ولكن بشكل غير منظم.

وفي السطور التالية، يرصد موقع «النبأ» الإخباري، معلومات حول العملات الرقمية وأنوعها، وطريقة الربحية، وفوائد التعامل بالعملات الافتراضية.

العملات الرقمية

تعرف العملات الرقمية

العملات الرقمية، هي عبارة عن نوع من العملات المتاحة على شكل رقمي فقط وليس لها وجود مادي على عكس العملات  النقدية أو المعدنية، ومع ذلك يكون لها نفس الخصائص في التعاملات المالية، فهي تدعم المعاملات الفورية ونقل الملكية وفي شراء السلع والخدمات المختلفة.

وتعتبر العملات الرقيمة، رصيد مالي مسجل إلكترونيًا على بطاقات ذات قيمة مخزنة على جهاز آخر ويتم تداولها عبر الإنترنت من قبل المستخدمين؛ لتبادل المنفعة، حيث أنها تقوم بنفس دور العملات الملموسة.

أنواع العملا الرقمية

أشهر العملات الرقمية

ويوجد 6700 عملة رقمية يتم تداولها عبر الإنترنت في جميع دول العالم، ولكن أشهرهم، البيتكوين والتي توفر المال دون اسم ولا يمكن معرفة مالكي هذه العملة أو معلومات عن هويتهم وهو الأمر الذي يجعل التعامل بها غير القانوني في بعض الدول؛ لأن إخفاء هوية صاحب العملة (المرسل) وأيضًا المتلقي للأموال (المرسل إليه)، يستخدم في عمليات غسيل الأموال والمعاملات  غير المشروعة.

وتعتبر «الأثريوم»،  من أشهر العملات الرقمية التي تنافس البيتكوين، وتم إنشاؤها في عام 2015 ولم يكن لها تداول قوي حتى عام 2016 عندما اجتمعت 500 شركة ثرية لمناقشة وتوحيد الجهود لتطوير شبكة التكنولوجيا وتم دعم هذه العملة لتكون وجهة للعملات الرقمية بين الشركة وتسرع اللامركزية في الاقتصاد العالمي.

أما بالنسبة لعملة، «التيثر»، تعمل على تحويل العملات المعترف بها مثل الدولار أو اليورو إلى عملة رقمية، ويعود ظهورها الأول إلى عام 2014 ومقرها في هونغ كونغ ، والغرض منها هو الجمع بين العملات الرقمية والعملات الثابتة مثل الدولار.

وبينانس كوين، هي عملة مشفرة تستخدم كوسيط عند تبادل الأموال من عملة إلى أخرى، تم تأسيسها عام 2017، لشركة صينية تسمى Beijie Technology في هونغ كونغ، والتي تدير بورصة Binance إحدى أنجح البورصات في العالم في العملات المشفرة الرائدة والمعروفة.

ودوغكوين، هي عملة مشفرة تم تأسيسها عام 2013، وهي عبارة عن نظام دفع فوري ورخيص وممتع لا يحتوي على التكاليف التي تنطوي عليها المعاملات المصرفية، وهي في الأساس نسخة معدلة من عملة بيتكوين الشهيرة.

وتتميز بأنها عملة سهلة وسلسة للتعامل مع العملات التي يصعب الوصول إليها مثل البيتكوين، كما أن الاستثمار فيها لا يحتاج إلى رأس مال ضخم، فيما تشير التوقعات أن سعرها سوف يرتفع أكثر في المستقبل، وهذا ما جعل رجل الأعمال الشهير إيلون ماسك، صاحب شركة تسلا للسيارات، يعلن أن شركته ستقوم بقبول الدفع مقابل بعض من منتجاتها بعُملة دوغكوين الرقمية.

التربح من العملات الرقمية

التربح من العملات الرقمية

أولي طرق الربح من العملات الرقمية الاتجاه إلى الاستثمار في أفضل العملات الإلكترونية تداولًا، أي الأكثر استقرارًا في الربح وحجم الخسائر، وذلك يتم من خلال منصة التداول العالمية etoro الخاصة بالعملات الافتراضية.

وللاشتراك في المنصة اتبع الخطوات التالية:-

الذهاب إلى الموقع الرسمي لمنصة etoro لتداول العملات الرقمية.

التسجيل عبر منصة تداول العملات إيتورو، ومن ثم البدء بحساب تجريبي عليها.

البحث عن كيفية تداول الأموال الافتراضية في هذه المنصة، وتعلم طريقة الاستثمار في هذا المجال بشكل عام.

إجراء عمليات التداول للعملات الرقمية والاستثمار فيها من أجل تحقيق الأرباح.

والبورصة من الطرق التي تعتبر مصدر للربح من العملات الرقمية، حيث يتم فيها عمليات تداول الأسهم أو ما يُطلق عليه الفوركس، وتشمل العملات الإلكترونية والنقدية وكذلك المعادن النفيسة مثل الذهب والفضة ما دام أنها قابل للتداول، ويتم تحديد مقدار الربح من تداول العملات الإلكترونية والأسهم من خلال الزيادة والنقصان في أسعار هذه العملات أو من خلال معدل ارتفاع وانخفاض السهم الذي اشتركت فيه.

ومع الوقت وارتفاع أسعار العملات الرقمية أصبحت مخزن للقيمة، لذلك هناك العديد من الأشخاص يحتفظون بها بعد الشراء، وبمجرد ملاحظة ارتفاع سعر هذه العملة الافتراضية، يبدأ في استبدالها مقابل الحصول على عوائد نقدية مربحة.

البيتكوين 

فوائد للعملات الرقمية

بالرغم من التخوفات من العملات الرقيمة؛ بسبب أنها ليست ملموسة، ولا تخضع لتنظيم أو رقابة حكومية إلا أنها تتمير ولها فوائد بالنسبة للمستخدم، والتي تتمثل في:- 

1- عملة مستقبلية محتملة 

يؤمن العديد من داعمي العملات الرقمية وخاصة عملة البيتكوين بأنها ستصبح العملة الرسمية مستقبلًا، ولهذا السبب فهم يسارعون بشرائها الآن قبل أن تزداد قيمتها وسعرها. 

2- اللامركزية 

العملة الرقمية لا ترتبط بأي سلطة أو جهة مركزية كالبنوك مثلًا، وبالتالي فإن التعاملات المالية الرقمية في هذه الحالة لا تحتاج إلى وسيط مما يلغي رسوم المعاملات.

 3- الأمان وصعوبة التزوير والتزييف

 العملات الرقمية تعتمد على تكنولوجيا البلوك تشين في عملها، حيث تعد هذه التقنية اللامركزية في تسجيل المعاملات المالية وتحويلها واحدة من أكثر طرق الدفع ونقل الأموال أمانًا، إذ لا يمكن اختراق شبكة البلوك تشين بسهولة ومن المستحيل تزويرها أو تزييفها.