ads
ads

إيمان الحصري تحكي عن أصعب يوم في أزمتها الصحية: «كنت جثة هامدة.. وافتكروني مُت»

إيمان الحصري
إيمان الحصري
ترنيم محمد
ads


كشفت الإعلامية إيمان الحصري تفاصيل أصعب يوم مر عليها، أثناء الأزمة الصحية الأخيرة التي تعرضت لها، وقالت إنه كان يوم نقلها من المستشفى الذي تسبب في تدهور حالتها إلى مستشفى "وادي النيل".

وقالت، خلال لقائها ببرنامج "صاحبة السعادة"، مع الإعلامية إسعاد يونس، على قناة DMC، إنه من الصعب نقل أي مريض من غرفة العناية المركزة إلى مستشفى أخر، بسيارة إسعاف، لاسيما أنه في حالة حرجة، مؤكدة على أن مستشفى "وادي النيل" هو من عرض على أسرتها علاجها، وأن الأطباء هناك تحملوا المسئولية ونقلوها بسيارة إسعاف مجهزة.

ووجهت إيمان الحصري الشكر لكل أطباء "وادي النيل"، مشيرة إلى أنها كانت "جثة هامدة" على السرير، وأن كل من يراها لا يقول سوى "صعب صعب"، ويظن أنها "ميتة".

كما أشارت إلى أنها كانت تشعر بكل ما يقال ويحدث حولها، وأن حواسها كانت "شغالة"، لكنها لم تكن قادرة على الحركة أو حتى الكلام، وأنهم كانوا يتخذون قرارات مصيرية هامة تخص حالتها.