ads
ads

القصة الكاملة لمقتل مؤذن وتقطيعه إلى أشلاء أمام أسرته بالفيوم

أرشيفية
أرشيفية
إبراهيم بكري
ads

أقدم مجموعة من الأشخاص ينتمون لعائلة واحدة على قتل مؤذن والتمثيل بجثته أمام أعين أبنائه وزوجته بسبب خصومة ثأرية  ناحية قرية شدموه بمركز إطسا بمحافظة الفيوم.



تلقى اللواء ثروت المحلاوي، مساعد أول وزير الداخلية، مدير أمن الفيوم، إخطارًا من العميد محمد ثابت مأمور مركز شرطة إطسا، يفيد بمقتل شخص، رميا بالرصاص والتمثيل بجثته.


انتقلت الأجهزة الأمنية برئاسة المقدم أسامة قرني، رئيس مباحث مركز شرطة إطسا إلى المكان،

وتبين العثور علي جثة شخص يعمل مؤذنا، مصاب بطلق ناري في الرأس وجثته مقطعة إلى أشلاء.


وكشفت تحريات رجال المباحث أن المجني عليه ينتمي لعائلة " دياب"، وتوجد خصومة ثأرية بينها وبين عائلة" طاحون"، وأضافت التحريات أن مجموعة من عائلة طاحون تربصوا بالمجني عليه أثناء ذهابه إلى قرية شدموه لقضاء بعض الحاجة بصحبة أبنائه وزوجته، وأطلقوا  النار عليه فلقي مصرعه في الحال، ثم أخرجوه من سيارته وقطعوا جثته بالساطور أمام زوجته وأبنائه.


تم نقل جثة المجني بواسطة سيارة إسعاف بسيارة  إلى مشرحة مستشفى إطسا المركزي بعد معاينة النيابة، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.
المجني عليه
المجني عليه