ads
ads

النيابة كشفت المستور.. أم تقتل طفلها الرضيع خوفًا من الفضيحة والزوج يتهمها بالزنا

طفل رضيع - أرشيفية
طفل رضيع - أرشيفية
ads

أحالت نيابة شمال الزقازيق الكلية، الأم المتهمة بقتل طفلها الرضيع للتخلص منه نتيجة حملها فيه سفاحًا من علاقة غير شرعية.


ترجع وقائع القضية رقم «2093» لسنة 2021 إداري مركز أبو كبير، بورود بلاغ إلى قسم شرطة أبو كبير، من زوج يتهم فيه زوجته بالزنا والحمل سفاحًا من شخص أخر، وأضاف الزوج في بلاغه أن المشكو في حقها قامت بقتل طفلها الرضيع للتخلص منه.


وأشار الزوج إلى قيامه بالسفر في شهر نوفمبر من العام الماضي 2020 وبعد مرور ستة أشهر فوجئ بزوجته أنها أنجبت طفلًا وقامت بتسجيله باسمه فقام بتحرير محضر ضدها يتهمها فيه بالزنا، فقامت المشكو في حقها بترك مسكن الزوجية.


وبإجراء تحليل الصفة الوراثية الـDNA للطفل تبيّن أنه ليس ابنًا شرعيًا للزوج، وقامت الزوجة في شهر إبريل الماضي بإدعاء وفاة طفلها الرضيع نتيجة إصابته بالصفراء وقامت بدفنه.


لم ينتهِ الأمر عند هذا الحد بل قامت النيابة العامة باستخراج جثة الطفل وبعرضها على الطب الشرعي تبيّن وفاته نتيجة كسر بالعنق، وكشفت التحقيقات أن الأم وراء ارتكاب الواقعة للتخلص من العار والفضيحة.


ووجهت النيابة لها تهمة القتل العمد ، وعليه تقرر إحالتها لمحكمة الجنايات.