ads
ads

تطورات مفاجئة عن حالة دلال عبد العزيز.. وهذه حقيقة خروجها من المستفى

دلال عبد العزيز
دلال عبد العزيز
ترنيم محمد


في الوقت الذي تصرح فيه نقابة المهن التمثيلية بتحسن الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز، التي تمكث، منذ حوالي شهر ونصف، في أحد مستشفيات العزل بمنطقة مصر الجديدة، كشف الإعلامي رامي رضوان، زوج ابنتها "دنيا"، أن حالتها ما زالت غير مستقرة حتى الآن.

وأوضح "رامي"، في تصريحات صحفية، أن وضعها لا يسمح لها، حاليًا، بمغادرة المستشفى، وذلك ردًا منه على أقاويل قرب عودتها إلى المنزل.

وتابع أن الزيارة ما زالت ممنوعة عنها، إلا من "دنيا، وإيمي"، مشيرًا إلى أن المستشفى يفرض قيودًا مشددة على طاقم التمريض والفريق الطبي، لمنع وصول خبر وفاة زوجها سمير غانم إليها.

وكان الجميع أخفى عن دلال عبد العزيز خبر وفاة "غانم"، حفاظًا على حالتها الصحية والنفسية، لاسيما أن معرفتها، ستسبب لها صدمة، وبالتالي تؤثر على مناعتها.

وتعاني "دلال" من أعراض ما بعد "الكورونا"، فعلى الرغم من سلبية المسحة الأخيرة التي خضعت لها، لكن الفيروس طال الرئتين، وتسبب في صعوبة التنفس لديها، حتى أنها توضع في كثير من الأحيان، على جهاز تنفس صناعي.

يذكر أن سمير غانم توفي عن عمر ناهز الـ84 عامًا، في مستشفى "الصفا"، إثر إصابته بفيروس كورونا ومضاعفات صحية آخرى بالكلى، وشيعت جنازته من مسجد "المشير" بالتجمع الخامس إلى مقابر "الوفاء والأمل".