ads

ننشر نص اعترافات قاتل ربة منزل وطفلها في عز النهار ببني مزار

جثة ــ أرشيفية
جثة ــ أرشيفية
المنيا ــ ماهر المنياوي
ads


اعترف «رجب خ»، 37 سنة، المتهم بقتل مريم موسى يعقوب، 27 سنة، ربة منزل، وابنها كراس أكرم صديق، 3 سنوات، بـساطور بأحد شوارع مدينة بني مزار شمال المنيا، بارتكابه الجريمة عقب رفضها طلبه الحصول على التليفون المحمول الخاص بها، لقيامها بتهديده بفضح أمره، وشكواه للشرطة.


وأضاف «رجب»، في التحقيقات التي أجرها عمر أبوقورة، وكيل النيابة، بإشراف أسامة ربيع، رئيس نيابة بني مزار، أنه لأكثر من 15 دقيقة قام بالتعدي عليها بسلاح أبيض «ساطور» وهشم رأسها ورأس نجلها، وحصل على تليفونها المحمول، وعقب ذلك فر هاربا، حيث قام بإلقاء المحمول بأحد المجاري المائية.


وقدم المتهم السلاح المستخدم في ارتكاب الجريمة «الساطور»، وتليفونه المحمول، كما انتقل مع فريق التحقيق إلى مسرح الجريمة، لتمثيل كيفية ارتكابها.


فيما استمعت النيابة لأقوال سائق التوكتوك، وشاهد العيان، حيث أقر الاثنان قيام المتهم بارتكاب الجريمة، وأنه هدد شاهد العيان بقتله، إذا لم يبتعد عنه.


كما استمعت النيابة العامة لأقوال الطفلة «ريماس – 6 سنوات» نجله المجني عليها، والتي فرت هاربة من مسرح الجريمة، خوفا من مقتلها، حيث أكدت الطفلة في أقوالها قيام المتهم بقتل والدتها وشقيقها بالساطور، بعد أن رفضت المجني عليها منح المتهم الهاتف المحمول.


وقرر المستشار أبو الوفا عيسي، المحامي العام لنيابات شمال المنيا، تكليف البحث الجنائي باستكمال التحريات، وتقديم التقرير النهائي حول الواقعة، واستدعاء ضباط فريق البحث لسماع أقوالهم.


كانت مدينة بني مزار شمال المنيا شهدت، السبت الماضي، حادثا مأساويا، عندما قام سائق توكتوك، بالتعدي على سيدة ونجلها بالساطور وتهشم رأسيهما، وفرار ابنتها عقب مشاهدة الجريمة.