ads
ads

أول مقترح باللجنة الدينية.. تدريس الثقافة الإسلامية بالجامعات المصرية واللغة العربية بـ"الأجنبية"

مجلس النواب
مجلس النواب
أحمد بركة

تقدم الدكتور محمد أبو هاشم، عضو مجمع البحوث، أمين  سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، بمقترح لتدريس مادتي الثقافة الإسلامية بالجامعات المصرية، الحكومية والأهلية، واللغة العربية بالجامعات الأجنبية في مصر.


وأوضح أبو هاشم، أن المتبع في أكثر الدول العربية، هو تدريس الثقافة الدينية، كونها العاصم من الانحراف؛ وأنها باتت قليلة عند الشباب، وأن هذا مما يحافظ على الأمن القومي للبلاد، ويقي الأسرة المصرية من كثير من المشاكل، ويعين على تحقيق الاستقرار الاجتماعي، الذي هو سبيل التقدم والنهوض.


وتابع: نقترح أن يكون محتوى هذا المقرر الدراسي موحدا، في جميع الجامعات، وأن يشتمل على غرس المفاهيم الدينية الصحيحة التي تسهم في بناء شخصية الطالب بناء يجعله عضوا نافعا ومفيدا في مجتمعه، وأن يتضمن فصولا من العقائد، وفصولا من العبادات، وفصولا من الأخلاق، وفصولا من التاريخ الإسلامي".


وتابع:" نقترح أن يتم وضع هذا المقرر الدراسي بأيدي خبراء من الأزهر وغيره من ذوي التخصصات المساعدة؛ ليخرج الكتاب في شكل يحوز رضا الجميع، وأن يتم تدريس هذا المقرر في الفرقة الأولى في جميع الهيئات التعليمية، بواقع ساعتين أسبوعيا لمدة فصل دراسى كامل، وأن يقوم بالتدريس أعضاء هيئة التدريس في جامعة الأزهر، عن طريق الانتداب، ويجب أن يختاروا بعناية، وفقا لمعايير وضوابط السلامة الفكرية والقدرة على التأثير الإيجابي".


وأشار إلى أن مقترح تدريس مادة اللغة العربية لطلاب الجامعات الأجنبية التي توجد على الأراضي المصرية، يأتى تعزيزا للهوية المصرية، وغرسا لمعاني الولاء والانتماء إلى الوطن العربي الكبير، وأسوة بالوضع العكسي، حيث يتم تدريس اللغة العربية باللغات الأجنبية في البلاد الأجنبية.