ads

«الخطيب» يرصد مكافآت خيالية للاعبين للفوز على الزمالك وحصد اللقب الإفريقى

الخطيب - أرشيفية
الخطيب - أرشيفية
بهاء الدرمللي

رصد محمود الخطيب رئيس النادي الأهلى مكافآت خيالية للاعبين للفوز ببطولة دوري أبطال إفريقيا، وطلب رئيس القلعة البيضاء من سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالفريق أن يوصل رسالة للاعبين، أن مجلس الإدارة يرصد لهم مكافآت كبيرة جدا وبالملايين عن التي تنص عليها اللائحة الخاصة بالفريق وأن مجلس الإدارة لن يتأخر عليهم في تقديرهم بالشكل المناسب إذا نجحوا في الفوز بهذه البطولة.


ويأتي فتح محمود الخطيب لخزائن الأهلى لفوز الفريق بهذه البطولة لعدة أسباب، أولها أن هذه البطولة غائبة عن الفريق الأحمر من عام 2012، وهي فترة طويلة على الفريق الأكثر حصولا على البطولة القارية هذه، وبالتالي تعد هذه فرصة جيدة للفريق لأن يفوز باللقب خاصة وأن مباراة حصد اللقب مع الزمالك تقام في مصر، وهو ما يعطي الفريق نوعا من الارتياحية الشديدة. هذا إلى جانب أن مستوى الفريق هذا الموسم جيد عن البطولة السابقة والتي كان يعاني فيها الفريق من عدم وجود عناصر مميزة، وهو الأمر الذي جعل الفريق وقتها يخسر البطولة من الترجي في تونس على الرغم من أن الفريق خرج من لقاء الذهاب فائزا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.


والسبب الثاني في فتح الخطيب لخزائن الأهلى للفوز باللقب، هو أن البطولة تعد حاسمة بالنسبة لمستقبل الخطيب مع القلعة الحمراء؛ فالفوز بها يزيد من حظوظ رئيس الأهلى من الفوز في انتخابات القلعة الحمراء المقبلة، وتجعله يدخل هذه المعركة وهو في حالة من الارتياح الشديد ويحسم كرسي الرئاسة بسهولة، حتى لو ترشح ضده محمود طاهر كما تردد في الأيام القليلة الماضية.


أما خسارة اللقب ستؤثر بشكل كبير جدا على موقف بيبو في الانتخابات المقبلة خاصة وأن هذه البطولة هي البطولة المفضلة بالنسبة لجماهير وأعضاء النادي الأحمر، وتنتظر الجماهير والأعضاء لقب هذه البطولة بفارغ الصبر حتى يعيد الفريق أمجاده من جديد بأن يكون سيد القارة ويعود من جديد إلى اللعب في كأس العالم للأندية بعد فترة من الغياب تأثرت فيها الجماهير بشدة.


ثالثا المكافآت الخيالية من الخطيب تأتي أيضا لأن لقاء النهائي أمام الزمالك وهو الغريم التقليدي للأهلي والفوز باللقب من الزمالك سيكون له طعم خاص جدا بالنسبة للجماهير خاصة وأن الفريق الأحمر تعرض للخسارة من الزمالك في بطولة السوبر المصري وخسر البطولة كما نجح الزمالك أيضا الفوز بعدها علي الأهلى في بطولة الدوري العام ليزيد من جراح جماهير الأهلى التي تتمنى أن يقوم اللاعبون بالثأر من الفارس الأبيض في هذه المباراة الهامة والمرتقبة.

 

على الجانب الآخر حرص محمود الخطيب على الاجتماع مع عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية التي تدير اتحاد الكرة خلال الأيام القليلة الماضية وذلك من أجل إقناعه أن يقوم بمد فترة القيد عن يوم 19 نوفمبر الجاري خاصة وأن المدة صغيرة والنادي يسعى إلى تسويق بعض اللاعبين الأفارقة في الفريق لإعارتهم أو بيعهم بشكل نهائي.

 

من ناحية أخرى وعلى الرغم من الجهود المكثفة التي يقوم بها مسئولو الأهلى خلال الساعات القليلة الماضية من أجل سرعة حسم صفقة سيرنيو لاعب صن داونز إلا أن الصفقة تواجه بعض الصعوبات التي قد تجعل الأهلى يؤجل الصفقة إلى شهر يناير المقبل بدلا من حسمها في الأيام المقبلة وأبرز هذه الصعوبات، كالتالي:


أولا: تمسك مسئولي صن داونز بمبلغ 2 ونصف مليون دولار، وهو مبلغ تراه إدارة الأهلى مغاليا فيه على الرغم من أن النادي الجنوب إفريقي طلب في البداية 3 ملايين دولار.


ثانيا: طلب مسئولو صن داونز الجنوب إفريقي التعاقد مع بعض اللاعبين في الأهلى ضمن صفقة سيرنيو خاصة حسين الشحات وقفشة، وهو الأمر الذي يراه مسئولو الأهلى صعبا وأنه لا يمكن أن يتم الاستغناء عن عناصر أساسية في الفريق، والثنائي من العناصر الأساسية التي يعتمد عليها موسيماني المدير الفني ويرى أن رحيلهما سيؤثر بشكل كبير جدا على الفريق خاصة وأن الأهلى يشارك في أكثر من بطولة ويحتاج إلى جميع اللاعبين الأساسيين.


ثالثا: إغلاق القيد يوم 19 نوفمبر الجاري وهو ما يضع الأهلى في أزمة كبيرة للتخلص من بادجي وجيرالدو، خاصة وأن الثنائي لا توجد عروض رسمية لشرائهم في الفترة الأخيرة على الرغم من ترحيب النادي برحيلهما سواء على سبيل الإعارة أو البيع النهائي.