ads

سامح شكري: أحداث 2011 زعزعت الأمن والسلم الدوليين

سامح شكري
سامح شكري


أكد سامح شكري، وزير الخارجية، أن الأحداث التي شهدتها المنطقة في عام 2011، وما تلاها، كان لها تأثير كبير على زعزعة الأمن والسلم الدوليين.

جاء ذلك خلال كلمته أثناء جلسة بعنوان: "التحديات الراهنة للسلم والأمن الدوليين"، ضمن فعاليات اليوم الأول لمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ، صباح اليوم الأحد، الذي يحضره الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال شكري أن التغيير الذي تم بشكل غير منظم، أدى إلى إخفاق الدولة الوطنية في تحقيق الأمن الداخلي، وتحقيق الأمن للمواطنين، مضيفا: "التدخلات الخارجية في كثير من دول المنطقة، أدت إلى حالة سيولة، أتاحات الفرصة للجماعات الإرهابية، لتنفذ للحيز الإقليمي".

وتابع: "ما نشهده من توسع هذه الرقعة، في سوريا والعراق، ودخول ما سمى بالدولة الإسلامية أو داعش، كان له تأثير اقتصادي واجتماعي وسياسي، لم يقف فقط عند المنطقة العربية".

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء أمس السبت، فعاليات النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم، بمدينة شرم الشيخ، حيث تستمر الفعاليات حتى 17 ديسمبر، بمشاركة ما يقرب من 7000 شخص من جميع أنحاء العالم. 

يناقش المنتدى موضوعات: الأمن الغذائي، والبيئة والمناخ، وسلسلة الكتل، والذكاء الاصطناعي، والاتحاد من أجل المتوسط، وتمكين المرأة، والفن والسينما.