ads
ads

إطلاق أول دليل استرشادي مصري لعلاج مرض التهاب الأعصاب الطرفية

حملة إحساسك نعمة
حملة إحساسك نعمة
متابعات
ads


أعلنت الحملة القومية لعلاج التهاب الأعصاب الطرفية، المنعقدة تحت شعار "إحساسك نعمة"، عن إطلاق أول دليل إرشادي مصري لعلاج المرض، وهو الدليل الذي من المتوقع أن يُفيد قرابة 6.5 مليون مريضاً بمرض "السكري"، والتهاب الأعصاب الطرفية سوياً.

كانت وزيرة الصحة والسكان قد أطلقت "إحساسك نعمة" منذ عدة أشهر، بالتعاون مع شركة إيفا فارما، إحدى الشركات الوطنية المصرية الرائدة في مجال صناعة وتوزيع الدواء بالتعاون مع بعض المؤسسات والجمعيات المصرية المهتمة بشئون المرض، وهي الحملة التي نجحت في تحقيق أكثر من المستهدف منها من حيث عدد المرضى الذين تم الكشف عليها، وصرف العلاج لهم بالمجان، إلا إن الحملة تواصل عملها ليستفيد منها أكبر عدد ممكن من المواطنين.

وتُقدر إحصاءات "إحساسك نعمة"، أن عدد المصابين بالتهاب الأعصاب الطرفية في مصر بأكثر من 10 مليون مريض، من بينهم 6.5 مليون مريض مصابين به كأحد مضاعفات مرض السكر، حيث يُقدر عدد المصابين به من الشريحة الأخيرة بنحو 70% من مرضى السكر من النوع الثاني.

وقال الدكتور هشام الحفناوي، أمين عام اللجنة القومية لعلاج مرض السكر بوزارة الصحة والسكان، إن الوزارة ستطلق بالتعاون مع “الحملة” برنامجاً تدريبياً لقرابة 600 طبيب من مختلف محافظات الجمهورية، كنواة لنشر الأدلة الإرشادية على أكبر عدد ممكن من شباب الأطباء، موضحاً أن الخزانة العامة للدولة لن تتحمل أي تكلفة مالية جراء تنفيذ التدريب، ولكن الشركة الممولة لعمل "إحساسك نعمة".

وأضاف الحفناوي، في المؤتمر الصحفي المنعقد حالياً في أحد فنادق القاهرة للإعلان عن إطلاق "الأدلة الإرشادية"، أن البرنامج التدريبي من شأنه أن يجعل الأطباء يكتشفون المرض في مرحلة مبكرة منه، وأنه سيتم توزيع الأدوات التي ستساعد الأطباء على التشخيص، وتعريفهم بالأدلة الإرشادية.

من جانبه، قال الدكتور شريف حافظ، أستاذ الباطنة والغدد الصماء بكلية الطب في جامعة القاهرة وأحد العاملين على الدليل، إنه نتاج تعاون كبار الأطباء في مختلف التخصصات بهدف خدمة مرضى التهاب الأعصاب الطرفية في مختلف المحافظات، موضحاً أنه ليس دليلاً إلزامياً، ولكن إرشاد الأطباء نحو السبل السليمة لتشخيص وعلاج مرض التهاب الأعصاب الطرفية، موضحاً أن هذا الدليل نُشر هذا العام في مجلة علمية، ونال إشادات واسعة على المستوى العلمي.

وأضاف حافظ، في كلمته بالمؤتمر، أن الأطباء في تخصصات مختلفة سيستفيدون من هذا الدليل، مثل أطباء الباطنة والسكر والغدد الصماء والأعصاب.

ولفت إلى أن مرض التهاب الأعصاب الطرفية يؤدي لتقليل كفاءة الحياة لدى المريض، ويشعره بالألم، ولا تصبح حياته مريحة، وقد يؤدي لمضاعفات في الجهاز الهضمي، والقلب، والكلى، كما يؤثر على الكفاءة الحياتية للفرد.

من جهته، قال الدكتور مينا منير، المدير التنفيذي للحملة القومية لالتهاب الاعصاب الطرفية، إن الدليل الإرشادي سيضمن أن المريض الذي يُعالج في المحافظات الحدودية والنائية يتلقى ذات العلاج الذي يتلقاه المريض في القاهرة، من حيث التشخيص، وحتى العلاج، بما يضمن شفاء المرضى بأعلى مستوى ممكن من الكفاءة بأقل تكلفة دون حاجة المريض للسفر لمسافات طويلة.

وأضاف منير، في كلمته بالمؤتمر، أن الحملة تعمل على أكثر من محور، من بينها الأطباء والصيادلة والمرضى، حيث يتم عمل مؤتمرات توعوية، وقوافل علاجية فى مختلف محافظات مصر، وتُصرف العلاج بالمجان للمرضى.

وأوضح المدير التنفيذي لـ"إحساسك نعمة"، أن شباب الأطباء سيتمكنون بعد التدريبات الموسعة التي ستجرى لهم، ودراستهم للدليل الإرشادي من الكشف المبكر للعلاج، وامتلاك أدوات تشخيص سهلة، بما يؤدي لتحسين جودة حياة ملايين من المصريين، ويتحسنوا بشكل أفضل، ويقللون المضاعفات، ويمنعونها.