ads
ads

زياد عبيد: منتدى الحوارات بالصين مهم للدول العربية

مؤتمر حوار الحضارات الآسيوية
مؤتمر حوار الحضارات الآسيوية
ads


قال زياد عبيد، الخبير السياسي لدى جامعة الدول العربية على هامش مشاركته في مؤتمر الحوار الحضارات الآسيوية المنعقد في بكين، إن "الصين تحاول أن تخلق منصة إقليمية أو قارية للتعاون والتفاهم بين الدول الآسيوية خاصة فيما يتعلق بالخلافات في وجهات النظر أو الخلافات الاقتصاية والسياسية التي قد تنشأ في المستقبل".

وأضاف عبيد أن المؤتمر يحمل أهداف بعيدة المدى تتجاوز حدود القارة الآسيوية فضلا عما يحمله من دروس مستفادة يمكن تبادلها بين القارة الآسيوية والقارات الآخرى بما في ذلك أفريقيا وأوربا على وجه التحديد".

وأكد أن الزيارات رفيعة المستوى لقادة مصر والصين في السنوات الأخيرة أبرزت حرص البلدين على تطوير العلاقات وتوافقهما على أهمية الالتحام بين القارات الثلاث.

وقال: الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي زار الصين عدة مرات والرئيس الصيني شي جين بينغ يتفهم الموقف المصري وقدر مصر في العالم العربي وقارة أفريقيا والعالم بشكل عام وقد زار القاهرة أيضا من قبل. هذا تتويج للرؤية الصينية–المصرية والمصرية-الصينية بأهمية التحام القارات مع بعض".

وتطرق عبيد إلى أهمية المؤتمر للتعاون الصيني-العربي، مشيرا إلى أن التعاون في إطار منتدى التعاون الصيني-العربي يأخذ أوجه متنوعة جدا وقد تفرع لمجموعة كبيرة من قنوات التعاون والعمل المشترك وتبادل الأفكار ومنها التبادل الثقافي والتبادل التجاري.

وأضاف: " ألاحظ أن كافة الدول العربية وخاصة الآسيوية تدرك أهمية التعاون مع الصين وتضع ذلك ضمن قائمة أولوياتها واهتماماتها الرئيسية"، مستشهدا بالاتفاقيات الكبيرة التي أبرمتها الكويت والسعودية مع الصين مؤخرا.

وأشار في حديثه إلى مجال "السماء والفضاء" كبعد إضافي يمكن أن يدفع التعاون بين الجانبين في ضوء مبادرة الحزام والطريق، قائلا" العالم العربي مهتم باللحاق بركب العالم المتطور في الموضوعات التقنية والعلمية.

والصين أخذت خطوات كبيرة في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتكنولوجيا الفضاء والتكنولوجيات الحديثة والأكثر حداثة، هذه مجالات نطمح للتعاون مع الصين فيها".