ads
ads

«قلاش» منتقدًا الدعاية فى انتخابات الصحفيين: «من أين كل هذه الأموال ولماذا؟»

قلاش
قلاش
عرفة محمد أحمد

انتقد يحيى قلاش، نقيب الصحفيين السابق، المبالغة فى الدعاية الانتخابية الخاصة بالمرشحين فى انتخابات التجديد النصفى، مؤكدًا أنها لا تعني بالضرورة التصويت الإيجابي للمرشح.


وأضاف «قلاش» أن القاعدة فى الانتخابات هى تكافؤ الفرص بين المرشحين؛ ولهذا السبب يتم تحديد حد أقصى لكل مرشح لمصاريف الدعاية.


وتابع: «في انتخابات الصحفيين لم يكن ذلك مطروحا من قبل.. فالجميع زملاء و ليسوا في حاجة لمعرفة بعضهم أو مواقفهم» مشيرًا إلى أن ما يحدث في الانتخابات الأخيرة من «بذخ» البعض علي الدعاية بطريقة فجة وغير مسبوقة في مهنة لا تصنع ميسورين ولا تعرف الأغنياء من عرق مهنتهم، يدعو لوقفة، متسائلًا: من أين كل هذه الأموال ولماذا؟»


وختم: إلى أن يحدث ذلك ويتم تنظيمه أتصور أن فطنة الجمعية العمومية ستكون هي صاحبة الرد في الصناديق.


وقررت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين، تأجيل الجمعية العمومية إلى 15 مارس الجاري، لعدم اكتمال النصاب القانوني، وسجل 716 عضوًا حضورهم في كشوف أعضاء الجمعية العمومية، الجمعة الماضية. وتجرى الانتخابات في 31 لجنة انتخابية داخل مقر النقابة العامة بالإضافة إلى لجنة واحدة بمقر النقابة الفرعية بالإسكندرية، واستعانت النقابة بـ 31 مستشاراً من مجلس الدولة لمعاونة اللجنة المشرفة على الانتخابات.


وتجرى انتخابات التجديد النصفى على مقعد «النقيب» الذي يشغله حاليًا عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة «الأهرام»، و«6» من أعضاء المجلس المنتهية مدتهم، وهم الزملاء حاتم زكريا وخالد ميرى ومحمد شبانة وإبراهيم أبو كيلة وأبو السعود محمد ومحمود كامل.

ads