ads
ads

هذا ما يسببه الاحتباس الحراري لـ "فحولة الرجال"!

النبأ
ads


قد يشكل تغير المناخ تهديدًا كبيرًا لخصوبة الرجال، حيث حذر علماء الخصوبة من أن موجات الحر تسبب تلفًا خطيرًا وطويل الأمد للحيوانات المنوية.

كشفت دراسة عن أن تعرض الرجال لارتفاع درجات الحرار، يؤدي لانخفاض كبير في خصوبتهم.

خلال التجربة، التي أقيمت على أحد الحشرات ، أدت موجة الحر التي استمرت خمسة أيام إلى خفض إنتاج الحيوانات المنوية إلى النصف، كما عمدت نوبة ثانية من الدفء الطويل إلى عُقم الحشرات تمامًا.

تأثر إنتاج الحيوانات المنوية بشكل مباشر بالحرارة ولكن خصوبة الإناث لا تتأثر بتذبذب درجة الحرارة.

يدعي العلماء أن هذا يمكن أن يفسر كيف أن تغير المناخ يؤثر على مجموعات الحيوانات ويساعدنا على فهم الدور الذي يلعبه في انقراض بعض الأنواع.

وقال البروفيسور مات غايج، عالم الحيوان من جامعة إيست أنجليا الذي قاد الدراسة: "نحن نعلم أن التنوع البيولوجي يعاني من تغير المناخ، ولكن من الصعب تحديد الأسباب"

وأضاف: "لقد أظهرنا في تلك الدراسة أن وظيفة الحيوانات المنوية هي سمة حساسة بشكل خاص عند ارتفاع درجة حرارة البيئة، وفي نظام نموذجي يمثل كمية هائلة من التنوع البيولوجي العالمي".

وأضافت كيرا سيلز، وهي باحثة دراسات عليا شاركت في البحث: "أظهرت أبحاثنا أن موجات الحر أدت إلى خفض اللياقة التناسلية للذكور إلى النصف"

ووجدت الدراسة أيضا أن موجات الحرارة لها تأثير كبير على السلوك الجنسي حيث يتزاوج الذكور نصف عدد مرات نظرائهم في البيئات الأكثر برودة.

ads
ads