رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

حرب شوارع بين عاطلين وصاحب منزل ببولاق الدكرور.. والسبب كلب

قوات أمن أرشيفية
قوات أمن أرشيفية

شهدت منطقة بولاق الدكرور بالجيزة، مشاجرة بالأسلحة البيضاء بين عدد من الأشخاص؛ لخلافات على الجيرة، أسفرت عن إصابة شخص بعدة طعنات نافذة بأماكن متفرقة بالجسم، وتم نقله إلى مستشفى قصر العيني لتلقى العلاج والرعاية الطبية اللازمة.

بلاغ لقسم شرطة بولاق الدكرور

تلقى المقدم محمد سعيد، رئيس مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور، إشارة من غرفة عمليات النجدة مفادها، نشوب مشاجرة بالأسلحة البيضاء بين عدد من الأشخاص بأحد الشوارع بدائرة القسم، ووجود مصاب.

انتقلت قوة من وحدة مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور إلى مكان البلاغ، وبإجراء التحريات، تبين نشوب مشاجرة بين كل من أحد الأشخاص طرف أول، وعاطلين طرف ثان،بسبب قيام العاطلين بالوقوف أمام منزل الطرف الأول برفقتهما كلب شرس وعند محاولة هذا الشخص صاحب المنزل إبعادهما رفضا،فحدثت مشادة كلامية بينهما تطورت لقيام العاطلين بالتعدي على صاحب المنزل بالأسلحة البيضاء، مما أدى لإصابته بعدة طعنات نافذة بأماكن متفرقة من الجسم،ولم يكتفيا هذان الشخصان،بذلك بل قاما يإطلاق الكلب تجاهه،فقام هذا الشخص بطعن الكلب بسلاح أبيض، مما أدى إلى نفوقه.

وتم نقل المصاب إلي مستشفي قصر العيني لتلقي العلاج اللازم، وأخطر اللواء عبدالعزيز سليم،مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، بالواقعة وكلف بسرعة ضبط المتهمين.

وعقب تقنين الإجراءات، تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة،من ضبطهما،فتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاهما، وحُرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التى باشرت التحقيقات.

ضبط شخص لاتهامه بقتل صديقه 

وفي سياق آخر، تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، من ضبط مسجل خطر لاتهامه بقتل صديقه لخلافات مالية بينهما بأوسيم.

وبينت التحريات أن مشادة كلامية حدثت بين المجنى عليه وصديقه، قام على أثرها الأخير بطعنه بمقص كان بحوزته، وتجمع الأهالى فى محاولة لإنقاذه إلا أنه فارق الحياة إثر ذلك.

واستمع رجال المباحث لأقوال شهود عيان، الذين ذكروا أن مشادة كلامية نشبت بين المجني عليه والمتهم، مما دفع المتهم للاعتداء على القتيل بمقص حديدي، فأصابه بصدره وفر هاربا.

كما استمع رجال المباحث لأقوال لعدد من أفراد  أسرة المجني عليه، ووجهوا اتهاما للعاطل بارتكاب الجريمة، وتبين ارتباطهما بعلاقة صداقة، وأن خلافات مالية دفعت المتهم لارتكاب الجريمة.

واعترف المتهم عقب القبض عليه، أن  المجني عليه  أقترض منه مبلغ مالى، وماطل فى سداده له، رغم مطالبته الدائمة برده، ويوم الحادث التقى به، وطلب منه المبلغ المالى، إلا أن المجنى عليه رفض الاستجابة له، فنشبت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة، مما دفعه لطعنه بسلاح أبيض، وبتطوبر مناقشته أرشد المتهم عن السلاح المستخدم في الجريمة.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمةوتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التى باشرت التحقيقات، وقررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

كانت البداية حينما تلقى اللواء هشام أبو النصر مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة،إخطارا من مأمور مركز شرطة أوسيم،يفيد مقتل مسجل خطر على يد صديقه بأحد الشوارع بدائرة مركز شرطة أوسيم.

انتقلت أجهزة الأمن إلى مكان البلاغ، وتبين العثور على جثة شخص غارقًا في بركة من الدماء،وبمناظرة الجثة، تبين وجود به عدة طعنات بالصدر.

تم نقل الجثة إلى المشرحة تنفيذًا لقرار النيابة العامة،وحُرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيق.