رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

مدعومة بمجموعات قتالية.. سقوط 20 شخصا في حملة أمنية مكبرة بالقليوبية

سقوط 20 متهم في حملة
سقوط 20 متهم في حملة أمنية مكبرة بالقليوبية

شن قطاع الأمن العام بمُشاركة الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والأجهزة الأمنية بمديرية أمن القليوبية حملة أمنية مدعومة بمجموعات من قطاع الأمن المركزى استهدفت دائرة مركز شرطة طوخ وعدد من الدوائر والأقسام والمراكز بنطاق مديرية أمن القليوبية.

أسفرت جهودها عن ضبط (20) قضية اتجار فى المواد المخدرة ضُبط خلالها (كمية من المواد والأقراص المخدرة المتنوعة) بحوزة 28 متهم لعدد 14 منهم معلومات جنائية وتنفيذ (7428) حكم قضائى متنوع.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وذلك فى إطار الجهود الأمنية المبذولة لمكافحة الجريمة بشتى صورها واستهداف وضبط حائزى الأسلحة النارية والذخائر غير المرخصة والمواد المخدرة وضبط المحكوم عليهم الهاربين.

خطة الدولة لتنظيم وتطوير شوارع شبرا الخيمة

وفي سياق متصل، تابع اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبيه، تطوير شارع أحمد عرابي بشبرا الخيمة، باعتباره من أهم المحاور المرورية بشبرا الخيمة والذي يربط المدينة من ترعة الإسماعيلية إتجاه القاهرة «محور روض الفرج»، حتى الطريق الدائرى وطريق شبرا بنها الحر شمالا بطول يصل حوالى 3 كم.

تفقد المحافظ، حسب بيان صحفي، الأربعاء، أعمال وضع طبقة السن بطول ٥٠٠ متر وعرض 15 مترا فى الإتجاه الأيسر للطريق، تنفيذا بهيئة الطرق والكباري كما تم نقل غرفة المحولات الكهربائيه بالجزيرة الوسطي بمنتصف الطريق، موجها الشركة المنفذة بذل المزيد من الجهد وتكثيف الجهود لسرعة الانتهاء من الأعمال مع ضرورة الالتزام بكافة المواصفات والاشتراطات الفنية للرصف، مشددا على الشركات المنفذة سرعة إنهاء أعمال الرصف.

جدير بالذكر أن شارع أحمد عرابي بمدينة شبرا الخيمة يعد أحد أهم شوارع المدينة وأكثرها سكانًا وقد ظل الشارع لفترات طويلة يعاني بشكل كبير جدًا من العشوائية وعدم التنظيم وسوء التخطيط والذي رتب عليه وجود العديد من العقارات المتعارضة مع تنظيم الشارع والأكشاك غير المرخصة والإشغالات والجراجات العشوائية والسيارات المتهالكة علاوة على انتشار المخلفات وتهالك شبكات الصرف الصحي.

وفي ضوء خطة المحافظة لتطوير وتنظيم الشارع فقد تم وضع خطة متكاملة لتنظيم وتطوير الشارع وتحويله لمحور مروري يربط مدينة شبرا الخيمة بالطريق الدائري وشبرا بنها الحر، تم إدراجه ضمن خطة تطوير الطرق المحلية بالتنسيق مع الهيئة العامة للطرق والكباري وتم رصد مبلغ يصل إلى ٤٠ مليون جنيه لتطوير الشارع وبدأت الشركات بالفعل في تنفيذ أجزاء كبيرة منه الا ان العمل يتم بشكل مرحلي نظرا لحيوية الشارع وفي ذات الإطار تم التعامل مع العقارات المتعارضة في الشارع حيث تم إزالة عقار يتعارض بشكل كلي مع المحور وجاري استكمال التعامل مع باقي العقارات المتعارضة، كما أنه تم إحلال الشبكات المتهالكة للمياه والصرف الصحي بالشارع وتم عمل العديد من حملات الإشغالات وإزالة العديد من الجراجات والأكشاك غير المرخصة وذلك بالتنسيق مع الشركات المنفذة لتمهيد الطريق أمام أعمالها دون إيقاف الحركة تمامًا بالشارع.

جدير بالذكر أن تطوير الشارع يأتي ضمن خطة المحافظة لتطوير مدينة شبرا الخيمة ويتكامل مع مجموعة من المشروعات تتم بالمنطقة ومنها مشروع تغطية الترعة البولاقية وتحويلها لممشى ومنتزه حضاري بعد ان كانت تعاني من تراكمات المخلفات ومشروع إحلال وتجديد شبكات المياه ورصف وإنارة ٦ شوارع متقاطعة مع شارع أحمد عرابي بمنطقة أم بيومي وذلك ضمن برنامج البنية التحتية بالمشاركة PIP الممول من الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبي والوكالة الالمانية للتعاون الدولي GIZ

وأضاف «الهجان»، أنه على مدار الشهور الماضية تم التنسيق مع وزارة النقل متمثلة فى الهيئة العامة للطرق والكبارى للبدء فى تطوير المحور، علاوة على أنه لم يشهد أى تطوير منذ عشرات السنين، الأمر الذى يؤدى إلى سيولة الحركة المرورية وتخفيف الضغط المروري على الطريق الدائرى للمتجه من طريق المرج إلى القاهرة ليسلك ذلك المحور مرورًا بمحور روض الفرج إلى مناطق غرب القاهرة وما يليها، موجها الأجهزة التنفيذية باستمرار ومداومة أعمال رفع الإشغالات واتخاذ الإجراءات اللازمة حيال المخالفين والتنسيق مع كافة شركات المرافق لتذليل كافة المعوقات التى قد تواجه أعمال التطوير والتعاون المستمر مع ممثلى الهيئة العامة للطرق والكبارى لإزالتها، مشيدًا بما قامت به الهيئة من البدء الفورى فى إنزال المعدات الخاصة بالتطوير تمهيدًا لبدء الأعمال.
كما وجه المحافظ خلال الجولة رئيس حي غرب شبرا الخيمة بتجهيز حمله مكبره لرفع الاشغالات والقمامه بشارع احمد عرابي، مشددا على ضرورة التواجد الميداني بالشوارع ومتابعة ورديات النظافة للحفاظ على المظهر العام موجهًا بتوحيد الجهود للتعامل الفوري مع كافة تجمعات القمامة وضبط جميع المركبات والاشخاص الذين يقومون بإلقاء القمامة والمخلفات في الشارع والتحفظ عليهم بعد الإنتهاء من رفع تلك التراكمات، بالإضافة إلى التأكيد على ضرورة إلتزام العمال بإرتداء الزي الرسمي لهم حفاظًا على صحتهم وسلامتهم.