رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

بعد وفاة طالبين بالنيل.. تفاصيل غرق شقيقين «توأم» بترعة مجاورة لمنزلهما بسوهاج

غرق شقيقين توأم بترعة
غرق شقيقين توأم بترعة مجاورة لمنزلهما بسوهاج

غرق شقيقين «توأم»، اليوم الخميس، في مياه ترعة أثناء لهوهما على حافتها أمام منزلهما بدائرة مركز جرجا جنوبي محافظة سوهاج، وتم انتشال الجثتين ونقلهما إلى المستشفى المركزي، تحت تصرف النيابة العامة، وذلك بعد مرور يوم واحد على وفاة طالبين بالثانوية العامة غرقا بمياه نهر النيل بمركز العسيرات بسوهاج.

غرق شقيقين «توأم» في الترعة المجاورة لمنزلهما بسوهاج

كان اللواء محمد عبدالمنعم شرباش، مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج، تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة جرجا، يفيد بغرق طفلين أشقاء في مياه ترعة بجوار منزلهما بدائرة المركز، وانتقل الرائد محمد جاد الله، رئيس مباحث مركز شرطة جرجا بمديرية أمن سوهاج، وقوات وحدة الإنقاذ النهري إلى مكان البلاغ، وتم انتشال الجثتين، ونقلهما غلى مشرحة المستشفى المركزي تحت تصرف النيابة العامة.

وتبين من خلال تحريات ضباط وحدة مباحث مركز شرطة جرجا بمديرية أمن سوهاج، والمعاينة والفحص، غرق كل من: الطفل «حمدي. ف»، 5 أعوام، وشقيقه التوأم «خالد»، 5 أعوام، ويقيمان بذات الناحية، وأفاد عمهما «حمدي. ع»، 50 عامًا، عامل، ويقيم بذات الناحية، بأنه أثناء لهو المذكورين على حافة الترعة المواجهة لمنزلهما انزلقت قدم الأول وسقط بها، وحال محاولة الثاني إنقاذه سقط أيضًا بالترعة ما نتج عنه غرقهما ووفاتهما، ونفى الشبهه الجنائية،.

وفي واقعة مشابهة، حيث غرق طالبان بالثانوى العام بمياه نهر النيل بدائرة مركز شرطة العسيرات بمديرية أمن سوهاج، لعدم اجادتهما للسباحة أثناء قيامهما بالاستحمام في النهر هربًا من حرارة الجو، وتم انتشال الجثتين ونقلهما إلى المستشفى المركزي تحت تصرف النيابة العامة.

وكانت البداية عندما تلقى اللواء محمد عبدالمنعم شرباش، مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج، إخطارًا من العقيد باسم زاهر مأمور مركز شرطة العسيرات، بورود بلاغ من أهالى قرية «النويرات» يفيد بغرق شابين في نهر النيل، وانتقل إلى مكان البلاغ اللواء محمد زين مدير المباحث الجنائية، والعميد محمود طه رئيس مباحث المديرية، وقوات الحماية المدنية وفرق الإنقاذ النهرى.

وتبين من خلال تحريات المقدم إسلام حمزة مفتش المباحث بمديرية أمن سوهاج، بالمعاينة والفحص غرق كلا من: «أحمد محمد نصار»، و«محمد عبدالناصر عتمان»، طالبين بالمرحلة الثانوية، مقيمان بناحية قرية «الرشايدة» بدائرة مركز العسيرات، لعدم إجادتهما للسباحة أثناء قيامهما بالاستحمام في النهر هربًا من حرارة الجو.

وتمكنت فرق الإنقاذ النهري من انتشال الجثتين، وتم نقلهما إلى مشرحة المستشفى المركزى، تحت تصرف النيابة العامة،  وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات، والتصريح بالدفن عقب ذلك.