رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

موقفنا قوي.. رسالة طمأنة من محامي الـ 36 ألف معلم

وزير التعليم الدكتور
وزير التعليم الدكتور رضا حجازي

 

قال عمرو عبدالسلام، محامي الـ 36 ألف معلم، إن موقفنا في الدعوى القضائية المرفوعة لإلزام وزارة التربية والتعليم بتجديد التعاقد وعودتهم للمدارس قوي.

وتوقع في تصريح ل "النبأ" أن يصدر حكمًا لصالحهم، مشيرًا إلى أن القضية متداولة الآن، ويتم إعداد تقرير بشأنها من المفوضين لتجهيزه لمحكمة الموضوع.

ولفت عبد السلام، إلى أنه تم مطالبة وزارة التعليم باستخراج صورة طبق الأصل من العقود المبرمة التي وقعها هؤلاء المعلمون مع الوزارة، وبيان البند الذي تم التعاقد عليه.

وتابع: لكن الوزارة ترفض تقديم هذه الأوراق، واكتفت بالرد الكتابي الذي جاء فيه  أن العقد كان مدته شهرين ولا يجوز تجديده، معقبًا وهذا مخالف لأحكام القانون.

تفاصيل دعوى الـ 36 ألف معلم

وكان  محامي الـ 36 ألف معلم، كشف تفاصيل التحركات القضائية بشأن أزمة المعروفين إعلاميًا بـ "المعلمين المؤقتين".

وقال عبد السلام، إن هناك دعوى قضائية المرفوعة بشأن الـ 36 ألف معلم  بالمحكمة الإدارية للتعليم، تطالب بإلزام وزارة التربية والتعليم،  باستكمال مدة التعاقد لمدة 3سنين، وتستند هذه الدعوى التي تختصم الوزير بصفته إلى أن  العقد المحرر سلفًا مخالف لأحكام قانون كادر المعلم ولائحته التنفذية.

وأوضح: أن الـ 36 ألف معلم حينما تم التعاقد معهم، كان من المفترض أن يكون  وفقا لقانون كادر المعلم ولائحته التنفيذية، والتي تنص على أن تكون مدة العقد سنتين ويجوز تجديدها لمدة ثالثة بعد عقد اختبار القدرات، وهو ما أكدت عليه أيضا اللائحة التنفيذية في نموذج مرفق للائحة يوضح طرق التعاقد مع المعلمين المساعدين وفقا للقانون، وذكرت أن أي نموذج بخلافه لا يعتد به.

وأضاف:  ولكن ما حدث أن وزارة التربية والتعليم عندما تعاقدت مع ال 36 ألف معلم حدث غشًا وتدليسًا وتحايلًا، وأبرموا العقد لمدة شهرين وبالمخالفة للقانون، ولم تسمح للمعلمين الاطلاع على العقود أو تسليمه.

تحرك برلماني بشأن الـ 36 ألف معلم

وتقدمت النائبة، إيرين سعيد عضو لجنة الصحة بمجلس النواب بسؤال برلماني موجه لوزير التربية  و التعليم بشأن استيضاح سياسة الوزارة في التعامل مع أزمة الـ ٣٦ ألف معلم الذين اجتازوا جميع المسابقات والاختبارات التي أجرتها الوزارة لهم وخصوصًا بعد توجيهات الرئيس السيسي برفع المنظومة التعليمية وتوجيهه بالتعيين التدريجي للمعلمين لسد العجز.
و نوهت " سعيد " على ضرورة التعامل بحسم مع هذا الملف الهام، وذلك لإعادة جسور الثقة بين الوزارة والمعلم مرة أخرى.

وتساءلت عضو البرلمان عن استراتيجية الوزارة للتعامل معهم ؟ وهل لهم أولوية من هذه التعيينات ؟.
واختتمت قائلة:" لا تستقيم المنظومة التعليمية دون المعلم ".

وكان النائب فريدي البياضي، عضو مجلس النواب، طالب، وزير التعليم الدكتور رضا حجازي، بحل مشكلات المعلمين أولا، وتعيين الـ 36 ألف معلم، وباقي معلمين المسابقات.