رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

مصرع شاب سقط من قطار فى أبو النمرس

حادث قطار - أرشيفية
حادث قطار - أرشيفية

لقى شاب مصرعه سقط من قطار أثناء سيره بمنطقة أبو النمرس جنوب محافظة الجيزة، وجرى نقل الجثة إلى المشرحة تنفيذا لقرار النيابة العامة، وحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيق.

تلقى اللواء علاء فاروق، مساعد أول وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، إخطارًا من شرطة النقل والمواصلات، يفيد بمصرع شاب سقط من قطار بدائرة مركز شرطة أبو النمرس.

وانتقلت ألأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، إلى مكان الحادث،وبإجراء التحريات، تبين مصرع شاب سقط من أعلى قطار،بسبب إختلال توازنه،ولا توجد شبهة جنائية وراء الحادث.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيق، وتم نقل الجثة إلي المشرحة تنفيذا لقرار النيابة العامة.

محامى الإعلامية شيماء جمال يكشف لـ "النبأ "آخر تطورات القضية 

وفى سياق آخر، صرح أحمد سليمان محامي المجني عليها شيماء جمال، أن النيابة العامة إلى الآن لم تصدر أى قرارات بشأن خروج جثمان الضحية من مشرحة زينهم وتسليمها لأسرتها، متابعًا: «أن غدًا بإذن الله سوف يتم خروج الجثة من المشرحة».

وأضاف لـ«النبأ» أن النيابة العامة منتظرة خروج تقرير المعمل الجنائي بخصوص البصمة الوراثية «DNA» التى تم أخذها من الضحية لتحديد هويتها نظرًا لتحلل الجثة.

وأوضح أن زوج المجنى عليه  المتهم الرئيسي في القضية لا يزال هارب ولم يتم القبض عليه،مشيرا بأنه لا توجد معلومات مؤكدة بشأن هروبه داخل أو خارج البلاد، والأجهزة الأمنية تكثف من جهودها لضبطه للمثول أمام جهات التحقيق.

وفى نفس السياق، تواجدت أسرة الإعلامية "شيماء جمال" أمام مشرحة زينهم لليوم الثالث على التوالى، وسط حالة من الحزن والترقب؛  فى انتظار صدور قرار من النيابة العامة بخروج الجثة من المشرحة وتسليمها لأسرتها لدفنها بمقابر العائلة.

كانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، قد تلقت بلاغًا من عضو بجهة قضائية بتغيب زوجته المجنى عليها "شيماء جمال" والتى تعمل مذيعة بإحدى القنوات الفضائية بعد تواجدها أمام مول تجاري بمنطقة 6 أكتوبر، ولم يتهم أحد التسبب فى ذلك.

النيابة العامة لعدد من أفراد أسرة المجني عليها؛ الذين أكدوا باختفائها عقب خروجها مع زوجها وتواجدك بصحبته أمام المول التجارى المذكور، وتكشف للأجهزة الأمنية هدم صدق رواية الزوج.

وفى يوم 26 من الشهر الجارى حضر أحد الأشخاص إلى مقر النيابة العامة، أكد بصلاته الوطيدة بزوج المجنى عليها، وأدلى بأقواله وأكد بأن الزوج قام بقتل المجني عليها بسبب وجود خلافات بينهما، ومشاهدته ارتكاب الجريمة ودفنها فى مزرعة خاصة بالزوج وعلمه بمكان دفن الجثة.

وبناءً على ذلك تم رفع الحصانة عن الزوج المتهم،وتم استصدار قرار من النيابة العامة بضبطه وإحضاره وتابعت الأجهزة الأمنية خط سير المتهم لضبطه للمثول أمام جهات التحقيق.

واعترف المبلغ باشتراكه فى الجريمة وعلى هذا قررت النيابة العامة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وحُرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيق،وتكثف الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة جهودها لضبط الزوج المتهم.