رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

نقابة الأطباء تحذر من التعامل مع شركات الدعاية التجارية

دار الحكمة بنقابة
دار الحكمة بنقابة الاطباء

حذرت نقابة الأطباء، أعضاءها من التعامل مع شركات الدعاية التجارية، وذلك بعدما ورد إليها عدد من الشكاوى المتعلقة بهذا الشأن.

الأطباء: نتعرض للابتزاز المالي من بعضها ولا تتحرى مؤهلات الأطباء 

وأكدت نقابة الأطباء، رفضها لهذه الوسائل من الدعاية التي لا تتحرى المهنية ولا تحرص على مصالح المرضى، مقتصرة أهدافها على الربح المالي فقط والذي انحرف إلى ابتزاز الأطباء، كما تكرر نقابة أطباء مصر رفضها لأسلوب الدعاية التجارية في ربط الأطباء بالمرضى، وقد طالبت نقابة الأطباء مرارًا بصدور اللائحة التنفيذية لقانون 206 لسنة 2017 بشأن تنظيم الإعلان عن المنتجات والخدمات الصحية حتى يتم تطبيق القانون.
قال الدكتور محمد سمير عضو مجلس نقابة الأطباء، أن أي تطبيق أو وسيلة دعاية عن خدمات الأطباء والخدمات الصحية لا بد أن تتأكد من تخصصات ومؤهلات الأطباء ومنشآتهم الطبية المرخصة، بحيث تحافظ على حقوق الأطباء وتحمي في ذات الوقت المواطنين من منتحلي صفة الطبيب ومدعي الدرجات العلمية.

 وأضاف الدكتور محمد سمير، أن مثل هذه الوسائل لا بد من وضع آليات رقابة عليها لضمان عدم إساءة استخدام البيانات وابتزاز الأطباء واستغلال المرضى.
من جانبه قال الدكتور خالد أمين عضو مجلس النقابة، أنه هناك جوانب سلبية خطيرة ومريبة في سياسات وتعاملات أحد هذه التطبيقات، وهي عدم وجود ضمان لعدم إساءة استخدام بيانات الأطباء والمرضى، وقيامها بامتلاك منشآت طبية خاصة مما يثير علامات استفهام حول إساءة استخدام بيانات المرضى وتوجيههم
وأشار الدكتور خالد أمين، إلى جزئية خطيرة وهي قيام بعض هذه التطبيقات الإعلانية بتفعيل التطبيب عن بعد الذي ما زال في إطار التشريع لوضع ضوابط له، وبدون هذه الضوابط يوجد خطورة من تطبيق التطبيب عن بعد لبعض المرضى مثل مرضى الأورام.