رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

حقيقة ارتفاع أسعار الألبان المعبأة والسائبة

حقيقة ارتفاع أسعار
حقيقة ارتفاع أسعار الألبان المعبأة والسائبة

قال حازم المنوفي، عضو الشعبة العامة للمواد الغذائية بالاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس شعبة البقالة التموينة والعطارة بغرفة إسكندرية التجارية، إن أسعار السلع الغذائية الاستراتيجة لم تشهد أي ارتفاعات أو انخفاضات تذكر، باستثاء الأرز السائب الذي انخفض بقيمة جنيه واحد للكيلو، وكذلك بعض أنواع الجبن المثلثات انخفضت بقيمة 5 جنيهات للعلبة، وما زالت باقي السلع الأخرى عند نفس معدلات الأسبوع الماضي.

وأضاف المنوفي، في التقرير الأسبوعي للشعبة، أن أسعار الألبان مستقرة سواء المعبأة أو السائبة، وأن ما أثير حول ارتفاع أسعارها غير صحيح، وكذلك انخفضت أسعار الزيوت عالميا بقيمة 700 جنيه للطن منذ الأسبوع الماضي، ولكن المنتجين لم يخفضوا الأسعار حتى الآن، وما زالت تباع بنفس أسعار الأسبوع الماضي.

وأوضح أن أسعار السكر أيضا تراجعت لكنها لم تنعكس على أسعار البيع، ولفت إلى أنه من المتوقع أن تشهد أسعار الأرز انخفاضات كبيرة خلال الفترة القليلة المقبلة، خاصة أن الموسم الجديد لحصاد الأرز خلال شهر أغسطس المقبل، وبالتالي ستنخفض الأسعار كما يحدث في كل موسم.

وطالب المنوفي، الحكومة بأن تقوم بدور في هذا الموسم وتضع أسعار للتوريد كما حدث في القمح لمنع تلاعب كبار تجار الأرز، الذين يشترون الأرز بسعر منخفض في موسم الحصاد من الفلاحين ثم يقومون برفع السعر تدريجيا وتعطيش السوق لجني أكبر قدر من المكاسب على حساب المستهلك البسيط.

وذكر أن سعر السكر والدقيق سجل من 12 إلى 13 جنيها للكيلو، وتراوح الأرز السايب من 10 إلى 14 جنيها، والأرز المعبأ من 12 إلى 16 جنيها للكيلو، وسعر الزيت (750 جراما) 28 جنيها، وكيس المكرونة 400 جرام سجل من 6 إلى 7 جنيهات، وتراوح سعر كيلو اللبن الجاموسي بين 14 و16 جنيها، وتراوح سعر اللبن المعبأ بين 19 و20 جنيها للتر، وتراوحت الجبنة الفيتا بين 8 و10 جنيهات للربع كيلو، و35 و40 جنيها للكيلو، وتراوحت الجبنة البيضاء الطرية بين 48 و58 جنيها للكيلو، والجبنة البيضاء الناشفة تراوحت من 50 إلى 60 جنيها للكيلو، والجبنة التركي تراوحت بين 98 و120 جنيها للكيلو، والجبن الحمراء (فلمنك) والشيدر تراوحت بين 180 و200 جنيه للكيلو، والجبنة الجودة من 190 إلى 220 جنيها للكيلو، والجبن الملح خفيف والكيري السايبة تراوحت من 40 إلى
60 جنيها للكيلو، وتراوحت أسعار الكريمة بين 60 و80 جنيها، وتراوحت القشطة بين 100 و140 جنيها للكيلو، والحلاوة السكرية تراوحت بين 40 و60 جنيها، والعلب الصغيرة من 10 إلى 15 جنيها، والنصف كيلو من 20 إلى 25 جنيها، واستقر سعر البيض عند جنيهين للبيضة الواحدة و55 جنيها للطبق، وتراوح سعر الزيتون من 30 إلى 50 جنيها للكيلو، وتراوح سعر الجبن المثلثات من 5 إلى 22 جنيها.

وأشار المنوفي إلى أن اسعر السمنة الكيلو ونصف تراوحت بين 60 و66 جنيها، والـ750 جراما تراوحت بين 30 و33 جنيها، فيما تراوحت أسعار التونة بين 15 و35 جنيها، والسردين تراوح بين 12 و15 جنيها، وتراوح البولوييف البرازيلي بين 50 و60 جنيها، وتراوح سعر الهامبورجر والكفتة الـ10 قطع بين 17.5 و50 جنيها.

ووفقا للمنوفي، تراوح سعر الشاي الربع كيلو بين 24 و30 جنيها، وتراوح سعر البن بين 14 و20 جنيها للعبوات الصغيرة، وتراوحت العصائر الصغيرة بين 3 و5 جنيهات، وتراوح لتر العصائر بين 10 و15 جنيها، وسجلت المياه الغازية 2 لتر 15 جنيها، واللتر الواحد 11 جنيها، وتراوحت أسعار المربى الـ400 جرام بين 12 و20 جنيها، وتراوح عسل النحل نصف كيلو بين 30 و50 جنيها، لافتا إلى أن شركة أندومي تعتزم زيادة منتجاتها منتصف الشهر الجاري ومعها شركة نودلز ليصبح سعر العبوة الجامبو بسعر ٥ جنيهات بدلًا من 4 جنيهات.

ونوه إلى أن متوسط الأسعار حسب الجودة التعبئة والتغليف واسم المنتج، مشيرا إلى أن الزيادات الأخيرة التي شهدتها أسعار السلع أثرت سلبا على التجار، حيث قللت من دوران رأس المال، خاصة أن المستهلك حينما ترتفع الأسعار يقلل تلقائيا من السلع التي يتم شراؤها.

وأكد المنوفي أن التاجر مؤدٍ للخدمات ووسيط وعارض للسلع بين المنتج والمستهلك وله هامش ربح محدد، وبالتالي من صالحه أن تنخفض الأسعار ليقوم ببيع أكبر كميات ممكنة من السلع، وشدد في الوقت نفسه على أن التاجر ليس له دخل في التسعير، وإنما تسعير المنتج والسعر يقتصر فقط على الشركات والمنتجين والموزعين.