رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

اعترافات مثيرة لمستريح التجمع الخامس بعد استيلائه على ملايين الجنيهات من المواطنين

ضبط مستريح التجمع
ضبط مستريح التجمع الخامس

كشفت اعترافات صاحب شركة تسويق عقاري بمنطقة التجمع الخامس المتهم بالنصب على المواطنين بالقاهرة الجديدة، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ مستريح التجمع الخامس، عن تفاصيل مثيرة في الواقعة.

مستريح التجمع الخامس

وقال المتهم المعروف بـ مستريح التجمع الخامس في اعترافاته خلال التحقيقات أمام ضباط أجهزة وزارة الداخلية: «أنا مش نصاب.. أنا قفلت الشركة بعد ما أخدت فلوس المواطنين بسبب جائحة كورونا، جائحة كورونا تسببت في حالة كساد، وتوقف الحاجزين عن سداد الأقساط، والحالة تعبت معايا قفلت الشركة ومشيت.. كنت متخيل شهرين ولا 3 شهور وهقدر أرجع اشتغل تاني لكن الوضع اتأزم أكتر».

جاء ذلك بعدما نجحت أجهزة وزارة الداخلية في تحديد مكان اختباء مستريح التجمع الخامس والقبض عليه بعد تعدد البلاغ ضده لقيامه بالنصب والاحتيال على المواطنين والاستيلاء على أموالهم، بعد أن حصل منهم على 9 ملايين جنيه مقابل وحدات سكنية، وأنه لم يقم بتسليم هذه الوحدات.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت القبض على المتهم بعدما رصدت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة إحدى الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» تتضمن تجمع عدد من الأشخاص أمام إحدى الشركات، لتضررهم من قيام أحد الأشخاص بتجميع مبالغ مالية منهم، نظير تسليمهم وحدات سكنية وقام بالنصب عليهم.

وتبين من خلال الفحص أنه يوم 31 يناير الماضى تبلغ من أحد الأشخاص، مقيم بمحافظة القاهرة، مفوضًا عن 11 شخصا آخرين بتضررهم من صاحب إحدى الشركات للتسويق العقارى في التجمع الخامس بالقاهرة، له معلومات جنائية وذلك لقيامه بالنصب والاحتيال عليهم والحصول منهم على مبالغ مالية بلغت نحو 9 ملايين جنيه نظير التعاقد على وحدات سكنية إلا أنه لم يقم بالبناء حتى تاريخه ورفض رد المبالغ المالية وقام بغلق الشركة المملوكة له والهروب من المبلغين.

استهداف وضبط مستريح التجمع الخامس

وعقب تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة، تم تحديد مكان المتهم وأمكن ضبطه، وبمواجهته اعترف بأنه قام بغلق الشركة ملكه عقب تحرير عدد من المواطنين محضر له، وتعثره من إتمام الاتفاق بينهم بسبب جائحة «كورونا»، وكذا توقف الحاجزين عن سداد الأقساط، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيقات.