رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

البنتاجون: تدمير 1000 دبابة للجيش الروسي في أوكرانيا

تدمير 1000 دبابة
تدمير 1000 دبابة للجيش الروسي في أوكرانيا

قالت وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاجون، إن القوات الروسية خسرت نحو 1000 دبابة في الحرب على أوكرانيا.

تدمير 1000 دبابة للجيش الروسي في أوكرانيا

وأضافت أن بوتين تخلى عن استراتيجية المحاور الكبيرة واعتمد على عمليات ضيقة النطاق، مشيرًا إلى أن الحرب الروسية في أوكرانيا مرشحة للتحول إلى نزاع طويل.

سواحل البحر الأسود

وأوضحت وزارة الدفاع الأمريكية، أن مناطق جنوب مدينة إيسييوم تشهد معارك كبيرة، مؤكدة أن القوات الروسية تحقق تقدما بطيئا على الأرض، لافتة إلى أن القوات البحرية الروسية بعيدة عن سواحل البحر الأسود.

وفي سياق متصل، قالت وزارة الدفاع الأوكرانية، إن روسيا تتقدم في لوجانسك لكنها تبذل قصارى جهدها للتصدي، مؤكدة اشتداد المعارك شرق البلاد.

موقف مفاوضات السلام بين روسيا وأوكرانيا

ويرى دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية «الكرملين» أن روسيا تتوقع من أوكرانيا قبول مطالبها وإدراك الوضع الحالي.

جاء ذلك تعليقا على دعوة وجهها وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر؛ لتقديم أوكرانيا تنازلات عن جزء من أراضيها للتوصل إلى اتفاق سلام مع روسيا.

وقال «بيسكوف»، إن روسيا تنتظر قبول كييف لمطالب موسكو وإدراكها للوضع الحالي.

استخدام احتياطيات روسيا لإعادة إعمار أوكرانيا

على الجانب الآخر، دعا ماركو بوشمان وزير العدل وحماية المستهلك الألماني، إلى استخدام احتياطيات روسيا من العملات الأجنبية المجمدة لإعادة إعمار أوكرانيا.

وأضاف وزير العدل الألماني، أنه ستكون خطوة غير عادية، لكن الدولة الروسية تنتهك القواعد الأساسية للقانون الدولي وتسبب أيضا أضرارا جسيمة للصحة والحياة خارج أوكرانيا، منتقدًا استخدام الأصول المجمدة لرجال الأعمال الروس، وهي مسألة  تجري مناقشتها حاليا من قبل المفوضية الأوروبية.

ولفت «بوشمان»، إلى أن هذا النوع من المصادرة يجب أن يتوافق مع أحكام القانون الأساسي والقانون الأوروبي، موضحًا أن الوزارة ستدرس بعناية مقترحات المفوضية الأوروبية.

الهجوم الروسي على المنشآت الصحية

وأدانت منظمة الصحة العالمية، هجوم روسيا على منشآت صحية في أوكرانيا.

وفي سياق آخر، أعلن ينس ستولتنبرج الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «الناتو»، أن الحلف لن يعتبر روسيا شريكًا استراتيجيًا له كما نصت الاتفاقية التي أبرمت عام 2010.