رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

بايدن يتخذ قرارا عسكريا بعد انتخاب رئيس الصومال

حسن الشيخ محمود
حسن الشيخ محمود

قال مسئولان أمريكان، اليوم الإثنين، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن، اتخذ قرارا  بإعادة نشر بضع مئات من القوات الأمريكية في الصومال، بعد مرور ما يزيد على عام على أمر سلفه دونالد ترامب بسحبهم.

وقبل قرار ترامب، كان للولايات المتحدة نحو 700 جندي في الصومال، يركزون على مساعدة القوات المحلية في إلحاق الهزيمة بحركة الشباب المتمردة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وحسبما ذكرت شبكة “سكاي نيوز”، فإن قرار بايدن الآن، يأتي بعد ساعات من فوز الرئيس الصومالي السابق حسن شيخ محمود، برئاسة البلاد مرة أخرى، في تصويت أجراه نواب البرلمان، الأحد، وسط مخاوف من هجمات قد يشنها متشددون.

وشن الجيش الأمريكي، في يوليو 2021، أول غارة جوية ضد إرهابيين من حركة الشباب الصومالية، في عهد الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وكانت تقارير إعلامية قد اتهمت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بالتباطؤ في عملياتها ضد عناصر حركة الشباب في الصومال عند أشهره الأولى في الحكم.

في مطار وتحت حراسة مشددة.. انتخاب رئيس جديد للصومال

يذكر أن الرئيس الصومالي السابق حسن شيخ محمود، فاز برئاسة البلاد مرة أخرى، في تصويت أجراه نواب البرلمان، أمس الأحد، في مطار فرضت عليه حراسة مشددة، لتفادي هجمات قد يشنها متشددون.

وفاز محمود البالغ من العمر 66 عاما، والذي حكم الصومال من عام 2012 وحتى عام 2017، على الرئيس الحالي محمد عبدالله محمد، بأغلبية 214 صوتا مقابل 110 أصوات في جولة إعادة ثالثة، تأكدت نتيجتها عند منتصف الليل تقريبا.

وقال محمود في كلمة من مجمع المطار في العاصمة مقديشو، الذي تحرسه قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي: "علينا المضي قدما ولسنا بحاجة إلى ضغائن. ولا انتقام".

وتحدى أنصاره حظر التجول ونزلوا إلى شوارع مقديشو وهم يهتفون ويطلقون النار في الهواء.