رئيس التحرير
خالد مهران
count
count
count

أطعمة تقوي مناعتك أثناء فترة العزل المنزلي لمصابي كورونا

أطعمة تقوي المناعة
أطعمة تقوي المناعة أثناء فترة العزل المنزلي

نشرت وزارة الصحة، منشورًا توعويًا بشأن الأطعمة التي تحتوي على الأوميجا 3، التي تقوي مناعتك وتساعد في مواجهة عدوى فيروس كورونا خلال فترة العزل المنزلي تحديدًا. 

ووفقًا لمنشور وزارة الصحة، فإن الأغذية الغنية بالأحماض الدهنية غنية بـ "أوميجا 3" من الأطعمة التي تعزز المناعة، وهي موجودة في زيت الزيتون، وبذر الكتان، وبذور الشيا، بالإضافة إلى الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل.

أطعمة غنية بالأوميجا3 

أطعمة غنية بفيتامين سي

تأتي الأغذية الغنية بفيتامين "سي" على رأس الأطعمة التي تقوي المناعة، وأبرزها الموالح كالبرتقال واليوسفي والليمون، بالإضافة إلى الجوافة والفراولة والفلفل الحلو الملون، وبعض الخضروات مثل البروكلي والسبانخ.

أطعمة غنية بفيتامين "أ"

من الأطعمة الغنية بفيتامين "أ" الجزر، والبطاطا الحلوة، والطماطم، والكبدة، والمانجو، بالإضافة إلى الخضروات الورقية الداكنة، مثل الجرجير والسبانخ.

فيتامين "د"

للحصول على فيتامين "د"، ينصح الخبراء بالاهتمام بالتعرض لأشعة الشمس يوميا من 10-15 دقيقة، لأن ذلك يساعد على تكوين فيتامين "د" في الجسم ما يقوي المناعة، ويساعد في الحفاظ على صحة العظام. 

أطعمة غنية بفيتامين سي والزنك

كما يُنصح بتناول أطعمة كالجبن وكبد البقر وصفار البيض، والأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل.

أطعمة غنية بالزنك

تعتبر اللحوم الحمراء بأنواعها من الأغذية الغنية بالزنك الذي يقوي جهاز المناعة، لكن ينصح بعدم الإكثار من اللحوم. يأتي ذلك بالإضافة إلى البقوليات مثل الحمص والعدس والفول، حيث تحتوي على كميات كبيرة من الزنك، بالإضافة إلى منتجات الألبان والبيض والمكسرات.

أطعمة تقوي بالمناعة 

التونة وهي من أهم الأطعمة التي يتناول مختلف دول العالم، كما أنها مصدر جيد لفيتامين بـ12، حيث يحتوي على نسبة عالية من أوميجا 3، وتحتوي على نسبة عالية من البروتين.

 وكشفت دراسة علمية نشرت في مجلة  Food Chemistry،أن البروتينات المشتقة من التونة تلعب دورًا في منع الإصابة بفيروس كورونا. 

أطعمة تقوي المناعة

الشيكولاتة، والتي من الحلوى المفضلة للكثيرين،خاصة بعد أن ثبت فاعلية الشيكولاتة الداكنة في مواجهة الفيروس، لأنها غنية بمركب الفلافانول وهو عبارة عن مجموعة من المركبات الكيميائية الموجودة في العديد من المنتجات الغذائية المختلفة، بما في ذلك الشاي الأخضر والعنب والشوكولاتة الداكنة والتوت الأزرق.وتبين فاعلية هذا المركب في تعزيز مناعة الجسم وتحسين الدورة الدموية في الساقين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا وتحسين خفة الحركة العقلية. 

مشروب الكفير الذي يشبه الزبادي وهو مصدر هام للبروتين والكالسيوم،وتبين فاعليته في تخفيف أعراض القولون العصبي وتحسين ضغط الدم ومستويات الكوليسترول، كما أنه يملك خصائص مختلفة مضادة للفيروسات تسمح له بمكافحة عدوى فيروس كورونا.

الأعشاب البحرية التي تستخدم لعلاج أمراض الجهاز التنفسي منذ عدة قرون، كما ثبت قدرتها علي منع العدوى بالفيروس التاجي، وتخفيف  شدة الأعراض لدي المصابين.