ads
ads

واقعة صادمة أمام جنايات الإسكندرية.. مصرع طفلة على يد زوجة أبيها يكشف قتل شقيقتها بنفس الطريقة منذ عام

النبأ
ايمان قشطة

استمعت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار عبد الله خطاب وعضوية المستشارين خالد خلف وإيهاب السعدني، لأقوال الطبيب الشرعي في واقعة قتل طفلتين على يد زوجة أبيهما، بمنطقة العامرية. 

تعود وقائع القضية لعدة شهور ماضية، عندما تلقى مأمور قسم شرطة العامرية، بلاغا من طبيب الصحة باشتباهه في وفاة طفلة تبلغ من العمر 10سنوات، بالتسمم، وذلك أثناء قيامه بالكشف على جثتها تمهيدا لدفنها، وظهور رغاوي بيضاء، وآثار سائل حول فمها. 

انتقلت قوة من الشرطة والنيابة العامة لمعاينة جثة الطفلة، وتم نقلها للمشرحة، ليكشف تقرير الطب الشرعي عن مفاجأة، وهي أن الصغيرة توفيت عن طريق كتم أنفاسها.

ألقي القبض على والد الطفلة وزوجته، وبمناقشتهما أقر الأب بأنه عاد من العمل ليجد ابنته متوفاة. 

وأخبرته الزوجة أنها حاولت إيقاظها من النوم ولم تستجب فقام باستدعاء الطبيب الذي أكد له وفاتها وكشف الأب خلال أقواله عن مفاجأة مدوية حيث أقر أن نجلته الصغري 9 سنوات توفيت منذ عدة أشهر دون أسباب وتم دفنها .

وبتضييق الخناق على الزوجة اعترفت بقتل الطفلة، عن طريق كتم أنفاسها، كما اعترفت بقتل شقيقتها أيضابالطريقة ذاتها، وقالت زوجة الأب خلال التحقيقات، إنها تزوجت والد الطفلتين، عقب طلاقها من زوجها الأول، وفوجئت به بعد أشهر من الزواج يصر على قدوم طفلته الصغرى للعيش معهما، وخوفا من تكرار تجربة الطلاق قررت استضافتها.

وأوضحت أنها شعرت بالضيق واحتدمت المشاكل مع الزوج، لتقرر في النهاية التخلص من الطفلة، وأضافت أنها انتهزت فرصة وجود زوجها بالعمل، وتوجهت بالصغيرة لحجرة في المنزل وطلبت منها النوم لحين إعداد الطعام، ثم وضعت قدمها على رقبة المجني عليها إلا أنها تراجعت بعد قيام الطفلة بالصراخ. 

وقالت إنها بعد ذلك وضعت وسادة على فم الطفلة، حتى فاضت روحها خلال دقائق، وعندما عاد والد الطفلة أخبرته أنها فقدت الوعي وباستدعاء الطبيب أخبرهم بوفاتها وتم دفنها. 

وأضافت المتهمة في اعترافاتها، أن زوجها أصر على إحضار ابنته الأخرى، بعد 9 أشهر من وفاة شقيقتها، فقررت التخلص منها بنفس الطريقة، إلا أنها قاومتها وأحدثت بها خدوش باليد، قبل مصرعها.

أحيلت المتهمة إلى محكمة الجنايات بتهمة قتل الطفلتين عمدا وقررت المحكمة تأجيل القضية للمرافعة بجلسة 2 يناير المقبل.