ads
ads

الحكومة الإثيوبية تهاجم أمريكا: توقّفوا عن بثّ تقارير كاذبة

النبأ
متابعات
ads


هاجمت الحكومة الإثيوبية السفارة الأمريكية في أديس أبابا، واتهمتها بالاستمرار في نشر ما اعتبرته "أخبارًا كاذبة".


وقال وزير الاتصال الحكومي، كيبيدي ديسيسا، في إفادته الصحفية لوسائل الإعلام الحكومية، اليوم الخميس، إن السفارة الأمريكية سبق ونشرت مزاعم تُفيد بأن "أديس أبابا تحت الحصار"، واستبدلتها الآن بمعلومات كاذبة أخرى حول "تهديد إرهابي".


وأشار إلى أن بيانات السفارة الأمريكية تضغط على سفارات الدول الأخرى لإصدار مناشدات وتحذيرات مماثلة لمغادرة مواطنيها إثيوبيا، وفق ما أوردته صحيفة "أديس ستاندرد" الإثيوبية.


وكانت السفارة الأمريكية في أديس أبابا، أصدرت أمس، الأربعاء، تحذيرًا لمواطنيها من "هجمات إرهابية مُحتملة" تستهدف المنشآت الدبلوماسية والمواقع السياحية ومراكز النقل والأسواق والشركات الغربية والمطاعم والمنتجعات والأماكن العامة الأخرى.


بدورها، طالبت إثيوبيا السفارة الأمريكية بالتوقف عن نشر مثل هذه الادعاءات، على حد وصفها.


واعتبرت أن مثل هذه الخطوات ستضر بالعلاقات التاريخية بين البلدين، مُناشدة الإثيوبيين المُغتربين وذوي الأصول الإثيوبية بعدم الانخراط في هذه "المؤامرة".