ads
ads

لقاءات حصرية لـ«النبأ» تكشف: قصة مرمطة ووقف معاش «80» موظفًا في الإسكندرية (صور)

مجموعة من المتضررين أثناء لقائهم
مجموعة من المتضررين أثناء لقائهم بالنبأ
ايمان قشطة

أكثر من «80» سائقًا وموظفًا وعاملًا بالإسكندرية معظمهم من العاملين بشركة نهضة مصر للنظافة، وقبلها بشركة «أونكس» قامت التأمينات الاجتماعية بوقف معاشهم دون سابق إنذار، وإحالتهم إلى دار الفتوى والتشريع بالقاهرة للبت في أمرهم.

تقدم عدد منهم بشكاوى إلى المسئولين بتأمينات الإسكندرية، ومجلس الوزراء والرقابة الإدارية أكدوا خلالها أن معاشهم تم وقفه نهائيا من قبل التأمينات بالإسكندرية بعد استمرار صرفه لمدة عشر سنوات مطالبين بالتحقيق في الواقعة.

في البداية يقول الحاج "عاشور خضر "مشرف قطاع بالمعاش بشركتي نهضة مصر وأونكس" للنبأ": في عام 2011 قمت بتسوية معاشي المبكر من شركة أونكس ثم انضممت بعد شهر ونصف الشهر إلى نهضة مصر حتي بلوغي سن الستين عام 2021.

أضاف: كنت أتقاضى معاشي عن عملي بأونكس وراتبي من نهضة مصر حتى هذا العام، وعندما توجهت للمسئول بنهضة مصر لاستلام استمارة 6 بعد بلوغي سن المعاش قام بتحذيري من تقديمها للتأمينات مؤكدا أن معاشي سيتوقف في حال ما إذا قدمتها، وأثار هذا التصرف تعجبي إلا أنني بالفعل فوجئت بوقف معاشي عن أونكس ونهضة مصر بمجرد تقديم الاستمارة إضافة لعدم ضم الـ10 سنوات التي عملت خلالها بشركة نهضة مصر.

وأشار إلى أنه توجه إلى مدير التأمينات الذي أخبره بوقف معاش أكثر من 80 سائقا وعاملا دون توضيح الأسباب، مؤكدا أن الأوراق سيتم إرسالها إلى الافتاء بتأمينات القاهرة.

وأوضح "عاشور" أن وقف المعاش تسبب في توقف دفتر التأمين أيضا من جميع المتضررين ما يهدد حياتهم بالخطر لأن منهم كبار سن وأصحاب أمراض مزمنة، وقال أيضًا: أعاني من جلطة وسكر وضغط فكيف أصرف علاجي بعد وقف دفتر التأمين وهو ما يمثل كارثة أخرى بالإضافة إلى المعاش.

وقال كريم رجب، نجل سائق متوفي، تم وقف معاشه الذي أحيل إلى أرملته: تقدمت بشكوى إلى الرقابة الإدارية ومجلس الوزراء، وأكدوا لي أن الشكوى سيتم فحصها والتحقيق فيها.

وأضاف: والدتي أرملة اسكملت المعاش عن والدي المتوفي عام 2016 والذي ظل يتقاضي المعاش حتى وفاته حيث كان يعمل بشركة أونكس ثم نهضة مصر، وظلت والدتي تتقاضي المعاش حتى عام 2021، وفوجئنا منذ أشهر قليلة بوقفه بحجة وجود خطأ وهو ما حدث مع أكثر من 80 عاملا وموظفا، فكيف يكون هناك خطأ ولم يتم تداركه طوال تلك المدة خاصة وأن الملف تم فتحه أكثر من مرة بسبب الوفاة ونقل المعاش؟.

ويتابع الحديث طارق محمد عبد الرحمن 62 سنة قائلا: قمت بتسوية معاشي المبكر مثل باقي زملائي وظللت أعمل بشركة نهضة مصر لمدة 7 سنوات و3 شهور وعندما أكملت عامي الستين توجهت لتأمينات كرموز للحصول على طلب الصرف، وهناك فوجئت بموظف يدعى هاني وموظفة تدعى مني يخبراني أن على مديونية بمبلغ 115 ألف جنيه بحجة أنني كنت أتقاضي معاشا مبكرا بدون وجه حق، وأخبراني أنه لا بد من سداد المديونية للحصول على معاش الـ60.

أضاف: توجهت للتأمينات الرئيسية بشارع فؤاد وهناك أخبرني المدير أنها غلطة موظفين في شركة نهضة مصر حيث تم تسجيل 260 موظفا في نفس اليوم، وحاليا لا أتقاضي أي معاش حتى أنني قمت برفع دعوى أمام المحكمة مطالبا بعودة معاشي.

ويقول أشرف عبد الغني "سائق": عقب تسوية معاشي المبكر من أونكس لم أستمر في العمل بنهضة مصر، أكبر دليل على أن التأمينات قامت بصرف المعاش بشكل قانوني هو أنني حصلت على جواب منها للحصول علي رخصتي من المرور حيث أنني استوفيت جميع الأوراق المطلوبة.

ويضيف عبد الخالق توفيق: سويت معاشي من أونكس وعملت بشركة نهضة مصر وقمت بتسوية معاشي منها منذ 4 أشهر وقمنا كسائقين بتسليم الرخص في المرور بعد الفترة القانونية لنحصل على جواب من التأمينات لاسترداد الرخصة ما يدل على قانونية المعاش.

فيما يؤكد إبراهيم عبد الكريم أنه حصل على قرض بمبلغ 45 ألف جنيه لزواج ابنته بضمان المعاش الذي تم وقفه ولا يعرف كيف يسدد القرض لـ«بنك ناصر» الآن حيث أنه يدفع 750 جنيهًا شهريًا.