ads
ads

قصة تعميم الأذان الموحد بـ3500 مسجد بالقاهرة الكبرى

وزير الأوقاف
وزير الأوقاف
ads

تواصل وزارة الأوقاف تجهيز السيرفرات الخاصة بالأذان الموحد في عدد من المساجد الكبرى بمحافظة القاهرة للقضاء على فوضى الميكروفونات،  بعد إعلان الوزارة نجاح التجربة في المرحلة الأولى والتغلب على جميع العقبات الفنية.

 

 

وبدأت فكرة الأذان الموحد في مصر نهاية عام 2009 وكان محمود حمدي زقزوق وزيرا للأوقاف حينها، ومع ظهور الفكرة على الرأي العام في مصر أثارت اختلافا كبيرا وجدالا واسعا إلى مدى مشروعية الفكرة التي كانت تهدف في الأساس إلى القضاء على الأصوات غير الجيدة في الأذان.

 

 

الأذان الحي

 

وتقوم فكرة الأذان الموحد على إطلاق الأذان الحي الذي يقوم به مؤذن واحد من مسجد مركزي، وينقل على الهواء مباشرة إلى جميع المساجد التابعة له، وذلك وفق أجهزة خاصة معدة لهذا الغرض، أو استقبال الأذان من باقي المساجد بواسطة البث الفضائي المباشر، فيُوَحَّد الأذان بأن يعمم على المساجد عبر شبكة إلكترونية.

 

 

 

 

عودة الأذان

 

وتجري وزارة الأوقاف عملية بث الأذان الموحد من جبل المقطم وربطها بمحطة الشريفين للإذاعة المصرية بوسط القاهرة المواجه لمبنى وزارة الأوقاف، حيث أكدت الوزارة أن عودة الأذان الموحد أمر في غاية الأهمية من خلال العمل على إصلاح المنظومة من بعد يناير 2011 بعد أن تعطلت أجهزة البث المباشر؛ ويأتي ذلك في إطار دور وزارة الأوقاف الريادي، واختيار أنقى الأصوات الجميلة في عملية البث لحل مشكلة تداخل الأصوات التي أصبحت موجودة في المجتمع المصري.

 

أفضل المؤذنين

وقالت الأوقاف أنها أجرت عدة اختبارات لاختيار أفضل المؤذنين، وإطلاق البث المباشر لمدة 15 يوما في 100 مسجد أبرزها الحسين والسيدة نفيسة والسيدة زينب في تجربتها الأولى دون الاستغناء عن مقيمي الشعائر بالمساجد، والاستعانة بهم في إقامة الصلاة داخل المسجد.

 

أجهزة الاستقبال

بدوره قال اللواء عمرو شكري رئيس الإدارة المركزية للإدارة الإستراتيجية أنه تم اختبار أجهزة الاستقبال بالمساجد التي بدأت البث التجريبي للأذان الموحد خلال المرحلة الأولى وبث أذان الفجر بشكل جيد، واستمرار البث في أوقات الصلوات الخمس يوميًا طوال فترة البث التجريبي، مشيرًا إلى أنه تم إعادة الأذان الموحد بالتعاون مع وزارة الاتصالات والهيئة العربية للتصنيع وكلية الهندسة جامعة القاهرة؛ لإعداد التجهيز التقنى للأذان والذي يتم بثه من المقطم إلى مبنى الإذاعة في الشريفين لتستقبله المساجد في الأوقات الشرعية للأذان.

 

 

 

المرحلة الأولى

 

 وأوضح شكري أن  المرحلة الأولى انطلقت بنجاح وتم تشغيل 1006 مساجد بزيادة ستة مساجد عن المستهدف في 2019م بواقع (635) مسجدًا بمحافظة القاهرة و(272) مسجدًا بمحافظة الجيزة، و(99) مسجدًا بمحافظة القليوبية.

 

المرحلة الثانية

 

وأكد رئيس الإدارة المركزية للإدارة الاستراتيجية بالوزارة أنه قد تم ضم 426  مسجدًا جديدًا خلال الربع الأول من العام المالي الحالي 2021/ 2022م لمشروع الأذان الموحد، ليصل إجمالي ما تم إنجازه من تشغيل وتفعيل وحدات الأذان الموحد على صعيد مساجد القاهرة الكبرى حتى تاريخه ( 3538) مسجدًا على مستوى محافظات القاهرة الكبرى.