ads
ads

بالفيديو.. تعرف على أحكام استخدام الكحول الطبي أثناء الوضوء

دار الإفتاء
دار الإفتاء

 

يدعو الأطباء تلك الفترة لاستخدام الكحول الطبي لتطهير الأيدي والأشياء، وذلك للوقاية من الإصابة بڤيروس كورونا المستجد، حيث نشهد بعض الموجات الجديدة من فترة لأخرى. 

وردت دار الإفتاء على السؤال وقالت: إن الفتوى المعتمدة في دار الإفتاء المصرية، وقول جمهور العلماء، إن هذا الكحول ليس خمراً وبالتالي لا نجاسة فيه، هو طاهر، وللإنسان أن يستخدمه وهو على وضوء ويصلي ولا يحتاج لغسل يديه أو جسده أو أي شئ آخر، فهو طاهر ولا نجاسة فيه. 

وأكدت دار الإفتاء المصرية، أن العلماء اتفقوا بأن الكحول في نفسه ليس نجسًا، وأنه يجوز استعماله في العطور والمنظفات والأدوية وغير ذلك من الاستخدامات النافعة، وأن الإنسان إذا صلَّى وهو متعطر به فصلاته صحيحة، وذلك لأن الأصل في الأعيان الطهارة، موضحة أنه يحرم شرب الكحول لكن لا يلزم من كون الشيء محرمًا أن يكون نجسًا.

 

وأضافت أنه من المقرر شرعًا أنَّ الشيء إذا تغيرت حقيقته، وتبدل وصفه إلى شيء آخر تغير حكمه تبعًا لذلك، والكحول إذا مزج بالعطر أو الدواء أو المنظفات زال وصفه، وذلك كالخمرة التي استحالت بنفسها وصارت خلا، فإنها تكون طاهرة.