ads
ads

مستشار المفتى يقدم تعريفا جديدا للمنتحر.. فماذا قال؟

الدكتور مجدى عاشور
الدكتور مجدى عاشور

أكد الدكتور مجدي عاشور، المستشار الأكاديمي لمفتي الجمهورية، أن مسألة الانتحار يسبقها أمر مهم وهو الحفاظ على النفس الإنسانية، باعتبارها من المقاصد الكلية للدين الإسلامي بصفة خاصة، والأديان بصفة عامة، مشيراً إلى أن الحفاظ على النفس ليس فقط معتبراً في الأديان السماوية بل أيضاً الأيدولوجيات الوضعية، وكل ما تلقتها العقول بالقبول.

 

 

وتابع مجدي عاشور، أنت بتحافظ على نفس غيرك فلا تؤذيه، فحافظ على نفسك أنت، فهي ليست ملكاً للإنسان وملك لله تعالى، ونقول لا تصرف لابن آدم فيما لا يملك".

 

وأشار مجدي عاشور، إلى أن جسم الإنسان وروحه ونفسه ليست ملكاً له، محذراً المنتحر في أن يكون سبباً في وقوع أمر غيبي كالموت، لأن أمور الموت خاصة كونه أمرا غيبيا، لا نحدد له الزمان والمكان.

 

وشدد المستشار الأكاديمي لمفتي الجمهورية على أن المنتحر ارتكب كبيرة من الكبائر، لكنه ليس كافراً، موضحاً أن من مقاصد الشريعة الإسلامية الحفاظ على النفس البشرية والعقل والدين.