ads
ads

"النجار" يوضح أنواع جراحة تجميل عظام الوجه

الدكتور هيثم النجار- استشاري جراحات
الدكتور هيثم النجار- استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام
أسماء العربي

قال الدكتور هيثم النجار، استشاري جراحات التجميل وتجميل الوجه والفكين، إن الكثيرين يسعون إلى جراحة تجميل عظام الوجه حول العالم؛ وذلك للحصول على وجه جميل.

وأشار النجار إلى أن أنواع عمليات وتقنيات الوجه والفكين عديدة، منها عملية شد الوجه، للراغبين في الحصول على جلد بشرة مشدود وجميل، ومنها أيضا تقنية "الفيلر" لنفخ الخدود والشفايف، ومنها كذلك عملية تصغير الأنف، كل حسب حالته وحسب ما يحتاجه للوصول إلى مظهر جميل وجذاب للوجه.


وأوضح النجار أن جراحة تجميل عظام الوجه، عملية من عدة عمليات جراحية يتم خلالها تغيير شكل عظام الوجه، إما باستخدام دعامات لتكبير أجزاء من عظام الوجه، أو بنحت جزء من عظمتي الوجنتين أو الجبهة أو الفك، وعن طريق هذه العملية يمكن للشخص الحصول على مظهر مختلف تمامًا عما كان عليه من قبل.


وأشار النجار إلى أن جراحات عظام الوجه في السابق، كانت مقتصرة على تجميل الكسور الناتجة عن الحوادث، وكانت فكرة إعادة تشكيل عظام الوجه مستبعدة تمامًا، حتى توصل أطباء كوريون إلى تقنيات جعلت من تكسير وإعادة تشكيل عظام الوجه أمرًا متاحًا.


ولفت النجار إلى تقنيات جراحة تجميل عظام الوجه، أولها تقنية تكبير الوجه، حيث تستهدف المناطق المسطحة أو الفارغة في الوجه، والتي يجب أن يزداد حجمها لتتناسب مع باقي تفاصيل الوجه الأخرى، والتقنية الأخرى تصغير الوجه وهي أصعب قليلًا من تقنية تكبير الوجه؛ حيث يتم بها رفع جلد الوجه ونحت وتصغير عظام الوجه في المناطق البارزة، ويلجأ لها الذين يعانون من بروز عظام الوجنتين، أو من كبر في عظام الفكين أو عدم تناسق الذقن مع باقي تفاصيل الوجه.


اقرأ أيضا:

كل ما تريد معرفته عن عملية شد الوجه بالليزر