ads
ads

بالفيديو.. خطوات مراجعة المصحف في الأزهر ومنع النسخ المحرفة

مجمع البحوث الإسلامية
مجمع البحوث الإسلامية
أحمد بركة

أعلن المركز الإعلامي بمجمع البحوث الإسلامية إطلاق أول فيلم تسجيلي يحكي تاريخ لجنة مراجعة المصحف الشريف بالأزهر والتي تُعد أقدم لجنة تُعنى بالعمل على حفظ كتاب الله على مستوى العالم العربي والإسلامي، والتي ضمّت في عضويتها الكثير من العلماء على مرّ الأزمنة والتاريخ ممن ورثوا هذا المنهج العلمي عن أسلافهم من علماء القرآن بالأزهر.

مراحل مراجعة المصحف

وقال الدكتور نظير عيّاد، أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، إن هذا الفيلم التسجيلي يكشف عن المراحل التي تمر بها مراجعة المصحف الشريف بمجمع البحوث الإسلامية للتأكد من سلامة النص القرآني ومدى موافقته لقواعد الضبط والرسم وموافقته للقراءات المتواترة عن النبي صلى الله عليه وسلم والتي تعكس جميعها حرص مؤسسة الأزهر بقيادة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب – شيخ الأزهر على الحفاظ على كتاب الله من أي تحريف.



 كما يجيب الفيلم عن التساؤل حول كيفية التعامل مع الأخطاء التي يتم اكتشافها والتي تصل أحيانا لمنع الطبع والتداول. 



وأضاف الأمين العام أن هذا الفيلم التسجيلي يسلط الضوء على أعضاء اللجنة سواء من ناحية عملية اختيارهم والشروط التي ينبغي توافرها فيهم أم من ناحية دورهم داخل اللجنة أثناء مراحل مراجعة المصحف الشريف. 

 

تنفيذ 1960 لقاءً دعويًّا خلال شهر

وكشف التقرير الشهري للجنة العليا للدعوة بمجمع البحوث الإسلامية، عن تنفيذ وعاظ وواعظات الأزهر الشريف لنحو 1960 لقاءً دعويًّا خلال شهر مضى، ضمن فعاليات الخطة الصيفية التي أعلنت عنها اللجنة بجانب خطة التوعية العامة؛ وذلك تنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بتكثيف البرامج الدعوية للوعاظ والواعظات بما يحقِّق دور الأزهر ورسالته الدعوية والتوعوية.



وقال الدكتور نظير عيَّاد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية: إن الخطة استهدفت تنفيذ مجموعة من الأنشطة الدعوية في عدد من الأماكن، أبرزها: مراكز الشباب، وقصور الثقافة، ودور الرعاية الاجتماعية، والشركات، ومراكز الشرطة وأقسامها، ومعسكرات الأمن المركزي، والسجون.



وأضاف "عيَّاد"، أن تلك اللقاءات استهدفت التركيز على القضايا المطروحة على الساحة والتي تشغل بال الناس وتتعلَّق بواقعهم، والتي منها: الحفاظ على النفس الإنسانية، والتأكيد على أهمية التكافل المجتمعي وما تبذله الدولة المصرية من خطوات ملموسة في مبادرة «حياة كريمة» وغيرها من المبادرات التي يطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.



وأوضح الأمين العام، أن الخطة التي تقوم بإعدادها اللجنة العليا للدعوة بالمجمع وتتابع تنفيذها، تأتي ضمن استراتيجية المجمع السنوية ورؤيته في مجال الدعوة، والتركيز على الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور على اختلاف فئاته وتنوع ثقافاته؛ وذلك لمناقشة أهم القضايا التي تلامس واقع هذا الجمهور وتشكل جزءًا مهمًّا في حياتهم.