ads
ads

مسئول تركي يتحدث عن العلاقات التجارية بين مصر وتركيا

النبأ

 

قال أحمد بوراك داغلي أوغلو، رئيس مكتب الاستثمار التابع للرئاسة التركية، إن العلاقات التجارية مع مصر تسير بشكل مستمر دون انقطاع، خلال السنوات الخمس الماضية.

 

وأضاف المسؤول التركي في حديث لقناة الجزيرة مباشر، أذيع أمس الأحد، أن "الفترة الماضية القريبة، شهدت زيارات متبادلة مع مصر، وهذا شيء إيجابي".

 

وحسب داغلي أوغلو، فإن حجم التجارة بين البلدين بلغ 5 مليارات دولار، "ولكن بعد أزمة كورونا تراجع هذا الرقم، وإذا استقرت العلاقات السياسية أكثر فإن هذا سيؤدي إلى زيادة التبادل التجاري".

 

وفي النصف الأول 2021، بلغت قيمة الصادرات التركية لمصر 2.08 مليار دولار، مقارنة مع 1.59 مليار دولار في 2020 على أساس سنوي، بحسب بيانات الإحصاء التركي، ما يظهر عودة حركة الصادرات لنشاطها بعد كورونا.

 

وخليجيا، قال المسؤول التركي إن قيمة استثمارات بلاده في دول مجلس التعاون الخليجي الست بلغت 13 مليار دولار.

 

ونشطت الاستثمارات التركية في السوق القطرية، بشكل كبير منذ منتصف 2017، في أعقاب تعرض الدوحة لحصار من دول خليجية، إذ أسهمت الاستثمارات في تماسك الاقتصاد المحلي.

 

وبشأن برنامج الاستثمار مقابل الجنسية الذي أعلنته تركيا قبل عدة سنوات، أشار إلى أن حجم الاستثمار العقاري في تركيا ارتفع 25% من إجمالي الاستثمارات، وهو برنامج ناجح وأصبح يلفت انتباه كثير من المستثمرين.

 

وأطلقت تركيا برنامج الاستثمار مقابل الجنسية بنهاية 2018، للأجانب الذين يقومون باستثمار عقاري قدره 250 ألف دولار، أو استثمار تجاري/شراء شركة برأس مال قدره 500 ألف دولار، أو إيداع 500 ألف دولار في أدوات استثمار الدولة أو بنوك الدولة العاملة في تركيا، ضمن شروط معينة.

 

وأضاف داغلي أوغلو، أن غالبية الحاصلين على الجنسية، كانوا من دول الشرق الأوسط، والدول الأوروبية وأذربيجان والصين وغيرها من الدول الآسيوية.

 

وقال: "أكثر الدول التي قامت باستثمارات مباشرة مع تركيا، كانت الولايات المتحدة، وهي الدولة الثانية في التبادل التجاري معنا، وهناك 22 شركة أمريكية تستثمر في البلاد".

 

المصدر: "الأناضول"+ روسيا اليوم