ads
ads

بالأسماء.. التفاصيل الكاملة للتغير الوزاري المرتقب خلال ساعات

رئيس الوزراء
رئيس الوزراء
أحمد بركة

 

أفادت أنباء داجل مجلس الوزراء ومجلس النواب ، بأن رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي بصدد القيام بتعديل وزاري مرتقب على حكومته يشمل أكثر من 15 وزيرا.

وكشفت صادر مطلعة، اليوم الأحد، قولهم إن "مشاورات التعديل، بدأها مدبولي قبل إجازة عيد الأضحى، بالاجتماع مع الشخصيات المرشحة لتولي المناصب الوزارية".

وكشفت المصادر أن "التعديل ربما يشمل أكثر من 15 وزيرا داخل الحكومة المصرية، كما يشمل أيضا تعديل حقيبتين سياديتين".

ووفقا للمصادر، فإنه"من المرجح أن يتم التعديل في أول أغسطس المقبل، أو بعد انتهاء المشاورات الخاصة بإجرائها".

وأكدت المصادر أنه "سيتم الإبقاء على الدكتور مصطفى مدبولي رئيسا لها"وأوضحت المصادر أن "الهدف من التعديل هو تنشيط عمل الحكومة، التي مر عليها حوالي 3 سنوات، كما أن هناك بعض الوزراء احتفظوا بمناصبهم لأكثر من 4 سنوات".

ورجحت المصادر ، أن التعديل الوزاري سيشمل وزراء الدولة لشئون الإعلام، والتنمية المحلية، والتعليم العالي، وشئون مجلس النواب، وقطاع الأعمال، والبترول والثروة المعدنية، والبيئة.

ولفتت المصادر، إلى أن التعديل الوزاري قد يطال إحدى الوزارات السيادية المهمة ولكن هذا الأمر لم يحسم بشكل نهائي ومازالت المشاورات الخاصة به جارية حتى الآن.

وقد تكون المفاجأة بقاء الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم في منصة، كذلك بقاء الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

ونوهت المصادر إلى أنه سيتم الإعلان عن التعديل بشكل نهائي أخر الأسبوع الجاري، أو منتصف الأسبوع المقبل، على أقصى تقدير، بعد الانتهاء من المشاورات مع مجلس النواب، وقيادات بعض الأحزاب الكبرى.

يذكر أن النائب والإعلامي مصطفى بكري، قد غرد على حسابه في "تويتر" عن تعديل وزاري محتمل يشمل عدة وزارات في مصر قائلا: "‏أتوقع قرب التعديل الوزاري المرتقب برئاسة د . مصطفي مدبولي، المعلومات تشير إلى إحتمال أن يشمل التعديل عددا ليس بالقليل، وتوقع تغيير (16) محافظا".

وأضاف بكري صباح اليوم الأحد أن "الوزير السابق محمود محى الدين غادر القاهرة صباح اليوم إلى الولايات المتحدة وهو الأمر الذي يعني أنه لن يتولى رئاسة مجلس الوزراء كما أشيع فى مصر خلال الأيام الماضية".